Menu

إدريس عدار: السلطة الإقتصادية متحكمة في الإعلام وتجارب صحافية وظفت لترويج الدجل السياسي والبؤس الاجتماعي




عقد المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال بالقنيطرة، ندوة فكرية هامة حول موضوع "تحديات الإعلام وسؤال الديمقراطية"، مساء يوم الأربعاء 15 ماي 2019 بغرفة التجارة والصناعة والخدمات، شارك في تأطيرها كل من الأخ عبد الجبار الراشيدي عضو اللجنة التنفيذية للحزب والمكلف بالتواصل الخارجي والأخ جمال حجام المدير السابق لجريدة "لوبينيون" ومستشارها السياسي والصحافي إدريس عدار رئيس تحرير جريدة النهار المغربية.

وتميزت هذه الندوة بالمداخلة الذي تقدم بها الصحافي إدريس عدار، والتي تطرق من خلالها إلى نسبية مفهوم الديمقراطية، بالإضافة إلى علاقة الإعلام بالسلطة السياسية، ومدى قدرته على تجسيد وظيفة القدرة على التأثير والتغيير، متسائلا: متى يكون الإعلام فاعلاً ومتى يكون مفعولاً به من طرف السلطة السياسية؟.

واعتبر عدار أن السلطة الاقتصادية أصبحت تتحكم في الإعلام ليس في المغرب فحسب وإنما في العالم ككل، مما أدى إلى تراجع السلطة السياسية إلى المرتبة الثالثة، ثم توقف عند بعض الأعطاب التي تعاني منها مجموعة من التجارب الإعلامية المغربية حالياً.
 
وأكد إدريس عدار أن هذه التجارب الإعلامية وظفت التطورات التكنولوجية للاستثمار في الدجل السياسي والبؤس الاجتماعي وتدني مستوى المحتوى، علاوة على ترويج المغالطات والمزايدات والبحث عن الإثارة، مما يطرح معه بحدة سؤال المهنية والمصداقية وأخلاقيات الصحافة وسؤال الأدوار التنويرية المطلوبة من الإعلام.
 



              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب