Menu

الأخت خديجة الرضواني: برامج الحكومة موسمية عاجزة عن معالجة معاناة المشردين




الأخت خديجة الرضواني: برامج الحكومة موسمية عاجزة عن معالجة معاناة المشردين
 

عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  25 يناير 2021 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الفلاحة، والتضامن، والشباب والشغل…

وانطلاقا من المعاناة التي تعيشها فئة عريضة من المواطنين، بسبب موجة البرد التي تشهدها مختلف مناطق المغرب، حيث انخفضت درجات الحرارة الى مستويات مقلقة، تساءلت الأخت خديجة الرضواني عن التدابير التي اتخذتها وزارة التضامن للتخفيف من معاناة المشردين بدون مأوى وإنقاذهم من خطر الموت.

وتحدثت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية، في جوابها، عن عملية تجميع المشردين خلال فترة الحجر الصحي الشامل، حيث تم فتح 160 مركز، إضافة الى عملية الوساطة التي مكنت من إرجاع العديد من منهم الى منازلهم 4000 شخص، مضيفة أن العدد الحقيقي للمشردين يصل الى 6500 شخص، حيث يتم استقبالهم في دور الرعاية الاجتماعية التي تزيد عن الالف.

واعتبرت الاخت الرضواني في معرض تعقيبها أن الاجراءات التي تقدمت بها الوزيرة تبقى مقاربة إطفائية ومنساباتية في معالجة موضوع المشردين دون أن تؤدي الى نتائج ملموسة تنهي مع هذه الظاهرة التي تتزايد كل سنة، منوهة بالعمل الذي تقوم به مجموعة من جمعيات المجتمع المدني والمبادرات التطوعية في إنقاذ تلك الفئة، مطالبة من الحكومة بتحمل مسؤوليتها بهذا الصدد خاصة وأن الفاعل الحزبي والمنتخب عندما يريد التدخل للمساعدة يتم اتهامه بالقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها.