Menu

الأخت خديجة الرضواني : ساكنة أيت عميرة باشتوكة تنتظر ملاعب للقرب لفائدة أطفالها وشبابها




 عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 31 دجنبر 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التعليم  والصناعة  والطاقة، والرياضة  والداخلية..

تساءلت الأخت خديجة الرضواني في سؤالها الى وزير الشباب والرياضة عن المعايير المعتمدة لانشاء ملاعب القرب (صنف  E) مذكرة بالتزام الحكومة في برنامجها   بتحسين الولوج للرياضة من خلال إحداث بنيات رياضية للقرب، تعزيزا لسياسة القرب الرياضي، خاصة بالمدن المتوسطة والمراكز القروية.

وتحدث وزير الشباب والرياضة عن الدورية المشتركة ما بين وزارته ووزارة الداخلية، والتي أرسلت الى العمال والولاة ورؤساء الجماعات من أجل اقتراح انشاء ملاعب القرب وفقط شروط محدد مضيفا أن الوزارة توافق مباشرة على انشاء الملاعب المستكملة للشروط.

تطرقت الاخ الرضواني في تعقيبها الى بعض النماذج لبعض المناطق التي لم تستفيد من التوزيع العادل لملاعب القرب خاصة للجماعات التي لا تتوفر على تلك الملاعب وأعطت المثال بجماعة أيت عميرة بإقليم اشتوكة أيت بها التي لا تتوفر على ملعب للقرب رغم كثافتها السكانية، كما طالبت بتصفية العقارات المزمع استغلالها في ذلك لنجاح المشروع ووضع خريطة وطنية واضحة لملاعب القرب لضمان استفادة جميع المناطق خاصة القروية من ملاعب القرب.