Menu

الأخت خديجة الزومي: خطاب العرش توجيه ملكي واضح للحكومة لإنجاح الحوار الاجتماعي




أكد جلالة الملك محمد السادس في الخطاب السامي الذي ألقاه بمناسبة الذكرى الـ19 لعيد العرش المجيد، على أن "تحقيق المنجزات، وتصحيح الاختلالات، ومعالجة أي مشكل اقتصادي أو اجتماعي، يقتضي العمل الجماعي، والتخطيط والتنسيق، بين مختلف المؤسسات والفاعلين"، داعيا إلى الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي.

وفي هذا الإطار، أشارت الأخت خديجة الزومي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب إلى أن خطاب العرش يشكل توجيها ملكيا واضحا حول ضرورة الحفاظ على الحوار الاجتماعي، باعتباره آلية لا يمكن تجاوزها من أجل إنجاح أي نقاش أو تعاقد اجتماعي، ذلك أن الحكومة مطالبة بإعطائه القيمة اللازمة، والنقابات بدورها مدعوة للانخراط بكل جدية.

وأضافت الأخت الزومي في تصريح للموقع الرسمي للقناة الثانية، أنه من أجل إنجاح الحوار الاجتماعي "الحكومة ستحاول أن تناقش بجدية الملف المطلبي النقابي، والنقابات مدعوة إلى التحلي بمنطق التفاوض، بمعنى ما لا يدرك كله لا يترك جله"، مشيرة إلى أن "الخطاب الملكي كان منطقيا، معقولا ومتوازنا، وبالتالي يجب إسراع الحوار الاجتماعي ومناقشة تحسين الدخل".

يشار إلى أن الخطاب الملكي أكد على أن الشأن الاجتماعي يحظى عند جلالته "باهتمام وانشغال بالغين، كملك وكإنسان، فمنذ أن توليت العرش، وأنا دائم الإصغاء لنبض المجتمع، وللانتظارات المشروعة للمواطنين، ودائم العمل والأمل، من أجل تحسين ظروفهم".

ودعا الخطاب الملكي إلى "الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي، حيث ندعو مختلف الفرقاء الاجتماعيين، إلى استحضار المصلحة العليا، والتحلي بروح المسؤولية والتوافق، قصد بلورة ميثاق اجتماعي متوازن ومستدام، بما يضمن تنافسية المقاولة، ويدعم القدرة الشرائية للطبقة الشغيلة، بالقطاعين العام والخاص".

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية