Menu

الأخ أبوبكر الناصري الشرقاوي يحصل على درجة الدكتوراه في القانون العام بميزة مشرف جدا


دور الجهة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية



احتضن رحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية،  يوم الجمعة 20 أبريل 2018، مناقشة أطروحة متميزة تقدم بها الباحث أبوبكر الناصري الشرقاوي عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، وهو أحد الأطر الباحثين المعروفين بجدهم واجتهادهم العلمي والأكاديمي، وهي الأطروحة التي قاربت موضوع: "دور الجهة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية" ،
وقد تكونت اللجنة العلمية للمناقشة من السادة: 
الدكتور جمال حطابـي: عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية المحمدية"رئيسـا"
الدكتور امحمــــد الداســر: أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق اكدال بالرباط  "مـشـرفا "
الدكتورعبد العزيز مياج   : أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بالمحمدية "عـضــوا"
الدكتورة فاطمة زيـدوري  : أستاذة التعليم العالي بكلية الحقوق بالمحمدية  "عـضــوا"  
الدكتورعبد الحافظ ادمينو : أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق السويسي بالرباط  "عـضــوا".
   وبعد المناقشة قررت اللجنة منح الباحث أبوبكر الناصري الشرقاوي درجة  دكتوراه في القانون العام بميزة مشرف جدا.           
      وقد عالجت هذه الأطروحة  الأدوار التنموية للجهة كجماعة ترابية اجتماعيا اقتصاديا وسياسيا على ضوء مستجدات الساحة السياسية المغربية خلال السنوات الأخيرة، وذلك من خلال اعتماد الجهوية المتقدمة الذي أعطى جلالة الملك محمد السادس إنطلاقتها بدءا بتشكيل اللجنة الاستشارية للجهوية بتاريخ 5 يناير 2010، مرورا بالدستور الجديد لسنة 2011 الذي أسس لتنظيم ترابي لا مركزي يقوم على الجهوية المتقدمة وخصص بابه التاسع للجهات والجماعات الترابية الأخرى٬ كما أقر تعديلات مهمة ستعمل على تقوية مؤسسة الجهة عبر وسائل وآليات دستورية وقانونية، وتمنحها الصدارة على باقي الجماعات الترابية الأخرى في المجال التنموي، وصولا للقانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات الصادر في 23 يوليو 2015 والذي اعتبر قفزة نوعية في مسار اللامركزية بالمغرب، ودعامة لتكريس نظام حكم قائم على قواعد ديمقراطية تسعى إلى مواجهة التخلف وتوفير متطلبات التنمية اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
  وقد خلص موضوع البحث إلى مجموعة من التوصيات تعمل على تقوية دور الجهة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية