Menu

الأخ اسماعيل البقالي : حرمان سكان دواوير إقليمي الشاون ووزان من الماء رغم مجاورتهم لأكبر سد بالمغرب




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  03 يونيو 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التجهيز، والصناعة والتجارة، والسكنى والتعمير...

أشار الأخ اسماعيل البقالي في سؤاله الى وزير التجهيز الى المجهودات المبذولة منذ سنوات من أجل إنجاز السدود ليسجل تعثرا في استغلال تلك  الثروة المائية  بالنسبة للعديد من المنشآت المائية  ليتساءل عن وجود مخطط لضمان الاستغلال الأفضل لمياه السدود بما يخدم التنمية المحلية الاقتصادية منها والاجتماعية والبيئية.

يتوفر المغرب حاليا على أزيد من 18 مليار متر مكعب من المياه المخزنة بالسدود في أفق الوصول الى 30 مليار متر مكعب خلال السنوات المقبلة يجيب وزير التجهيز لمواجهة مجموعة من التحديات وأبرزها التغيرات المناخية والربط الكلي لجميع الدواوير بالتوزيع المائي لتخليصها من الاعتماد بشكل مباشر على الابار والعيون المحلية خاصة في حالات الجفاف.

استغرب الاخ البقالي في معرض تعقيبه من المفارقة التي يعرفها إقليم شفشاون الذي يعرف أعلى تساقطات مطرية وطنيا وبالمقابل نسبا متدنية في ربط الساكنة بالماء الصالح للشرب بسبب غياب التجهيزات للربط وتعثر المشاريع الخاصة بذلك متأسفا عن هذا الواقع لكون الجماعات القروية المحيطة بالإقليم تجاور أكبر سدود أفريقيا وهو سد الوحدة وهي الجماعات التي تنظر وعود التزود منذ عشر سنوات بني احمد الشرقية والغربية وبني  فغلو والمنصورة الذين يتم تزويدهم بالماء عن طريق الصهاريج خلال فصل الصيف، مطالبا بالإسراع في تزويد الساكنة بحقهم باستغلال الماء الصالح للشرب.