Menu

الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل السيد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية




استقبل الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، بمعية الأخ شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب، يوم الجمعة 22 مارس 2019 بالمركز العام للحزب بالرباط، السيد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، مرفوقا بكل من السيد جمال الشوبكي سفير دولة فلسطين بالرباط، والسيد أمجد عطا الله شعث مدير مكتب رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية.

وخلال هذا اللقاء تبادل الطرفان وجهتي نظرهما بخصوص مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها التحولات السياسية التي تعرفها، المنطقة العربية، ومستجدات القضية الفلسطينية والأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر.

وفي هذا الإطار، أكد الأخ نزار بركة دعم حزب الاستقلال الدائم والمستمر للقضية الفلسطينية، التي كانت دائما وستظل محل إجماع بالنسبة للشعب المغربي، بعد قضية الوحدة الترابية للمملكة، مشددا على أهمية وحدة الصف الفلسطيني من أجل مواجهة همجية العدوان الاسرائيلي ونيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
 
وسجل الأخ الأمين العام أن هذا اللقاء شكل فرصة بالنسبة لحزب الاستقلال للتأكيد على رفضه التام لما يسمى ب"صفقة القرن"، والتعبير عن تنديده بموقف الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص عزمها الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة، معتبرا ذلك خرقا سافرا للقانون الدولي والشرعية الدولية ولقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مؤكدا أن الحزب لا يمكنه إلا التضامن مع الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم اللازم لإحقاق حقوقه العادلة والمشروعة.
 
 وأشار الأخ نزار بركة إلى أن المغرب سيعمل كل ما في وسعه، حزبيا ورسميا من خلال المجهودات المبذولة من طرف جلالة الملك محمد السادس كرئيس للجنة القدس، بهدف إيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية، التي لا يمكن للمغرب ملكا، حكومة شعبا وأحزابا إلا مناصرتها وتأكيد الدعم الدائم لها، ورفض واستنكار أي سياسات أو قرارات أو إجراءات عدائية ضدها.
 
 

ومن جهته، وجه السيد نبيل شعث الشكر لحزب الاستقلال وللمغرب ملكا وحكومة وشعبا، على الدعم الذي ما فتئ يقدمه لقضية فلسطين العادلة ونصرة صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، مؤكدا أن فلسطين والقدس في حاجة إلى المزيد من المساندة والدعم في مختلف المجالات، من أجل التصدي للسياسة الإسرائيلية القائمة على الاستيطان والتطهير العرقي وتشريد الشعب الفلسطيني.
 
وأوضح السيد نبيل شعث أن زيارته الحالية للمملكة تدخل في إطار التشاور المستمر بين القيادة الفلسطينية والقيادة المغربية ومختلف الأطياف السياسية، مشيرا إلى أنه يحمل رسالة من فخامة الرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس أبو مازن إلى جلالة الملك محمد السادس حول آخر التطورات التي تعرفها القضية الفلسطينية.

              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية