Menu

الأخ النعم ميارة: الخطاب الملكي يشدد على أهمية إرساء عقد اجتماعي يعود بالنفع على الطبقة العاملة


الخطاب الملكي دعوة صريحة للحكومة لتحمل مسؤوليتها في ما يتعلق بالحوار الاجتماعي باعتباره "واجبا وضرورة" لتحقيق العدالة الاجتماعية



أكد الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن الخطاب السامي، الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى الشعب المغربي مساء يوم الأحد 29 يوليوز 2018 من مدينة الحسيمة بمناسبة عيد العرش المجيد، يشدد على أهمية إرساء عقد اجتماعي يعود بالنفع على الطبقة العاملة، مع الأخذ بعين الاعتبار المصلحة العليا للبلاد والتحلي بحس عال من المسؤولية والتوافق.

وقال الأخ النعم ميارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الخطاب الملكي ذكر بضرورة إرساء حوار اجتماعي جاد، تصب نتائجه في مصلحة الطبقة العاملة المغربية بأسرها، ومن شأنه الرفع من تنافسية المقاولة وتعزيز القدرة الشرائية للعاملين في القطاعين العام والخاص.

كما أشار الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين إلى الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك بالانشغالات الوطنية المتصلة بتحسين الوضعية الاجتماعية، مشيرا في هذا الصدد إلى العديد من المبادرات والأوراش التي أطلقها جلالة الملك والهادفة إلى الإصلاح والنهوض بالحوار الاجتماعي واحترام الحريات النقابية.

وأردف الأخ النعم ميارة قائلا أن خطاب جلالة الملك جاء ليؤكد مجددا التزام جلالته من أجل ضمان التنمية الاجتماعية ورفاهية الطبقة العاملة، مشددا على أنه يتعين على الحكومة تحمل مسؤوليتها في ما يتعلق بالحوار الاجتماعي باعتباره "واجبا وضرورة" لتحقيق العدالة الاجتماعية.

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية