Menu

الأخ النعم ميارة يترأس لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات و مناضلي الاتحاد العام بجهة الشرق


ـ استعداد دائم لخوض كافة الخطوات النضالية دفاعا عن حقوق الشغيلة المغربية
ـ رفض مطلق لكل أنواع المساومة والمماطلة التي تنهجها الحكومة



وجدة: محمد بلبشير 
 
احتضنت مدينة وجدة يوم الأحد 20 يناير 2019، و على غرار باقي جهات المملكة، لقاء تواصليا حاشدا للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لجهة الشرق حول مستجدات الحوار الاجتماعي، برئاسة الأخ النعم ميارة الكاتب العام، و هو اللقاء الذي نظم تحت شعار: "كفاح مستمر خدمة للطبقة الشغيلة"، و ذلك بالقاعة الكبرى لمركز الدراسات و البحوث الإنسانية و الاجتماعية بوجدة.. و حضر إلى جانب الأخ النعم ميارة أعضاء المكتب التنفيذي الإخوة: مولاي العلوي، يوسف اعلاكوش، مصطفى مكروم، عبد الإله السيبة، محمد العبيد و عمر البودالي، كما حضر اللقاء الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و نواب الجهة بالبرلمان و مفتشو الحزب و الكتاب الإقليميون للاتحاد العام للشغالين و مناضلات و مناضلي أقاليم: جرادة، جرسيف، الناظور و الدريوش، تاوريرت، بوعرفة و تاندرارة، بركان و أحفير و وجدة/أنكاد، حيث سجل أزيد من 1200 من الحاضرين..
 
     و بعد ترديد نشيد حزب الاستقلال و شعارات مطالب الشغيلة بالجهة، افتتح اللقاء منسق الاتحاد العام بجهة الشرق الأخ عمر البودالي بكلمة ترحيبية بقيادة الاتحاد العام و على رأسها الأخ النعم ميارة و بكل المناضلات و المناضلين، مستعرضا الأقاليم و الفروع الحاضرة، مثمنا حضور كل مفتشي حزب الاستقلال بجهة الشرق و نوابها بالبرلمان، و تمنى النجاح لهذا اللقاء الكبير الذي إن دل على شيء فإنما يدل على تكتل شغيلة الجهة بصفوف نقابتهم العتيدة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب..
 
     وتدخل الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و منسق جهة الشرق، معبرا عن اعتزازه بهذا اللقاء النقابي و الاستقلالي الحاشد مثمنا مبادرة الاتحاد العام للشغالين في عقد قيادته لقاءات تواصلية بكل جهات التراب الوطني و على رأسها الأخ النعم ميارة الكاتب العام، مشيدا بتلية دعوة الحضور لهذا اللقاء من طرف مناضلات و مناضلي كل من حزب الاستقلال و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و من كل أقاليم و مدن جهة الشرق.. و اعتبر حجيرة هذا اللقاء عرسا عماليا كبيرا و مناسبة لصلة الرحم ما بين مناضلي الحزب و الاتحاد العام.. و أكد القيادي الاستقلالي أن هذا اللقاء يجسد مرة أخرى التلاحم والأخوة التي تجمع دوما المناضلات و المناضلين، و يوحد صفوفهم.. كما أنه سيكون فرصة لبعث رسائل مشفرة إلى الحكومة التي لم تنصت لساكنة الجهة و لم تعمل على تشخيص معاناتها و إيجاد الحلول الناجعة لها، مذكرا بما تعانيه جهة الشرق من أزمات اجتماعية و اقتصادية و بطالة و ركود تجاري.. و أكد أنه و الى جانب الاتحاد العام فان حزب الاستقلال كان و ما يزال يدافع عن الطبقة العاملة و عن كافة المواطنين و عن الحياة الكريمة للشعب المغربي قاطبة.. و تمنى حجيرة في الأخير النجاح لهذا اللقاء التواصلي.
 
 وألقى الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب عرضا مسهبا حول مستجدات الحوار الاجتماعي، موضحا ظروف و ملابسات الانسحاب من جلسة الحوار الاجتماعي، و أشار ميارة إلى الآفاق المستقبلية للعمل النضالي السلمي و إلى أهم الخطوات المقررة ضد السياسة الحكومية الحالية.. و تحدث الكاتب العام عن جهة الشرق المحتضنة لهذا العرس النضالي الكبير، و التي هي رمز للكفاح و النضال المستميت الرامي إلى الدفاع عن الديمقراطية و تعزيز حقوق الإنسان، مؤكدا أن هذا الاجتماع الكبير هو ترسيخ لهذين المبدأين..
 
 أما عن ملابسات الانسحاب من جلسة الحوار الاجتماعي، قال النعم ميارة أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب قرر الانسحاب من جلسات الحوار الاجتماعي الذي لم يكن في مستوى تطلعات الشغيلة المغربية، حيث تعرض المواطنون المغاربة عامة و و الطبقة الشغيلة خاصة لمختلف مظاهر القهر الاجتماعي و الاقتصادي، و ذلك عبر هجوم هذه الحكومة على القدرة الشرائية، بالارتفاع المهول لأسعار المواد الاستهلاكية، و إلغاء صندوق المقاصة و إفساد أنظمة التقاعد و غيرها من التدابير الحكومية اللاشعبية التي كانت لها انعكاسات سلبية على كافة المواطنين..
 
وحمل الأخ النعم ميارة الحكومة الحالية مسؤولية إفشال الحوار الاجتماعي مشيرا أنه "نفاق اجتماعي" و لم يعد حوارا اجتماعيا، نظرا لكونها –الحكومة- غير جادة و غير مسؤولة لكونها غير قادرة على اتخاذ أي مبادرات لصالح المغاربة، و غير قادرة على تدبير الشأن العام بشكل جيد.. مشيرا في السياق ذاته أن هذه الحكومة عاجزة عن التجاوب مع انتظارات المواطنين و الوفاء بالالتزامات التي قطعتها على نفسها..
 
 وأوضح الأخ  ميارة في الشق الثاني من عرضه أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يرفض كل زيادة فئوية، و يؤكد مطلبه بالزيادة في الأجور الذي هو مطلب لكافة الموظفين و الموظفات و العمال و العاملات في القطاعين العام و الخاص، مبرزا أن الطبقة الشغيلة تضحي كل ما لديها من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية، مشيرا أن الحكومة الحالية ليست لها الجرأة لمواجهة الشعب المغربي عامة و الطبقة العاملة على وجه الخصوص، معلنا أن الاتحاد العام يرفض أن يتعامل معها و يرفض مساومته كمركزية نقابية لها تمثيلية واسعة. 

و أضاف الكاتب العام بأن العرض الحكومي هزيل جدا، حيث رفضت الحكومة الزيادة فيه، و عكس ذلك اقترفت خطأ كبيرا باعتمادها على الفئوية.. و قال في هذا الصدد أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يدافع عن الطبقة العاملة بجميع شرائحها و مختلف ألوانها، مبرزا أنه خلال الحوار الاجتماعي تم التأكيد للحكومة بأن الزيادة في الأجور ضرورة ملحة دون اعتماد الفئوية بمعنى الزيادة لجميع الطبقة الشغيلة سواء في القطاع العام أو الخاص.
 
 وقدم الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب من جهة أخرى الفرق الشاسع بين الحكومة الحالية و حكومة الأستاذ عباس الفاسي، الذي ترجم فلسفة حزب الاستقلال على أرض الواقع، و ذلك لما تمكن من الزيادة في الأجور بشكل عادي جدا، '600 درهم لجميع الموظفين مع تخفيض أربع نقط من الضريبة على الدخل إلى غير ذلك من الانجازات التي حققها حزب الاستقلال..
 
وختم القيادي النقابي عرضه بالقول أن هذه اللقاءات التواصلية الجهوية تعقد في إطار اتخاذ مواقف موحدة، و لم يستبعد ميارة دخول الاتحاد العام للشغالين بالمغرب في أشكال نضالية سلمية من اضرابات و احتجاجات ضد التعنت الحكومي..
 
و تميز هذا اللقاء التواصلي بتكريم عدد من مناضلي الاتحاد العام للشغالين الذين أعطوا الشيء الكثير للاتحاد العام بجهة الشرق.. و من خلال هذه المبادرة التي استحسنها جل الحاضرين، تم تكريم الأخ النعم ميارة الكاتب العام و الأخ عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و منسق جهة الشرق...




              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب