Menu

الأخ بولون السالك : استنكار حرمان الساكنة المجاورة للسدود من حقها في المياه




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 17 دجنبر 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الصحة، والتجهيز والنقل، والتربية الوطنية، والوظيفة العمومية..
 
وفي هذا الإطار تساءل الأخ بولون السالك في سؤاله الى وزير التجهيز الى التزام الحكومة في تسريع وثيرة إنجاز السدود وتوسيع قاعدتها كما التزمت بذلك  في برنامجها المقدم الى البرلمان.

عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل أكد في جوابه أن المغرب يتوفر على سياسة مائية منذ عقود، كما تطرق الى مدينة طانطان التي تعاني من نقص في الموارد المائية حيث يتوفر على خمسة سدود صغرى ومتوسطة، مشيرا الى انجاز سد بجماعة أبطيح الذي سيقوم بخزن مليون متر مكعب من المياه ستستعمل في السقي وإرواء الماشية.

وأعاد الاخ بولون التذكير ببرنامج الحكومة القاضي بسد 15 سدا كبيرا خلال الفترة الممتدة ما بين 2017-2021 ، أي بمعدل  3سدود قي السنة منبها الى أن مساطر انجاز السدود تتطلب 3 سنوات للسد الواحد،  متسائلا هل الحكومة ماضية في تنزيل وعودها، ومن جهة أخرى تطرق الى موضوع بعض الجماعات والدواوير  التي تنجز فوقها السدود دون أن تستفيد الساكنة من مياهها بل تعاني بعضها العطش في بعض الفترات، تنضاف الى ذلك التوحل الذي تعيشه معظم السدود التي انجزت منذ أربعين سنة وهو ما اثر على مردوديتها في التخزين.