Menu

الأخ طارق قديري: بناء الطرق والقناطر والسدود وفك العزلة عن العالم القروي من أولويات تحقيق العدالة المجالية والتنمية المستدامة


قطاع النقل من بين القطاعات الأكثر تضررا من تداعيات جائحة كورونا



تدخل الأخ طارق قديري عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، في جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الاثنين 7 دجنبر 2020، لمناقشة موضوع  تدابير الحكومة لضمان استمرارية الاوراش التجهيزية الكبرى ودعم قطاع النقل…   

 

وذكر الأخ النائب أن الجائحة التي تجتازها بلادنا، بفعل فيروس كورونا المستجد، خلفت اثارا اقتصادية مهمة، أثرت وستؤثر  على تنفيذ عدد من البرامج والمشاريع العمومية، خاصة في قطاع التجهيز، بفعل الازمة التي مست المالية العمومية.

 

وأكد عضو الفريق الاستقلالي أن هذا الأمر يستدعي من الحكومة إعادة ترتيب أولويات التدخل العمومي، بما يضمن استمرار تنفيذ عدد من البرامج التي تهم فك العزلة عن العالم القروي وبناء الطرق بمختلف أصنافها والقناطر والسدود، باعتبار حيويتها الكبيرة في تحقيق التنمية المستدامة وإعادة التوازن للعدالة المجالية باعتباره مطلبا مجتمعيا والتزاما حكوميا.

 

وأضاف الأخ قديري أن قطاع النقل، كان من بين القطاعات الأكثر تضررا من تداعيات هذه الجائحة،  نظرا  لما تم اتخاذه من قرارات للسلطات الوصية بتوقيف وسائل النقل  بين عدد من القرى والمدن والأقاليم،  في ظل غياب أي تدابير استثنائية لدعم مهنيي القطاع، مسجلا أنه على إثر ما عرفه المغرب مؤخرا من تساقطات مطرية وثلجية  تفاقمت عزلة سكان  العالم القروي  التي تعاني أساسا من الهشاشة والفقر، في ظل استمرار انشار وباء كرونا ببلادنا، الأمر الذي يتطلب استراتيجية حكومية شاملة، تتقاطع فيها جميع البرامج القطاعية…

 

 وقال الأخ النائب أن هذه الوضعية تسائل الحكومة ومعها الوزير الوصي، من خلال طرح الأسئلة التالية:  
 

-  ماهي  الإجراءات التي اتخذتها وستتخذها الحكومة لضمان استمرارية تنفيذ التجهيزات الكبرى المبرمجة والملتزم بها، وخاصة برامج تقليص الفوارق المجالية، وفك العزلة عن العالم القروي، وبناء الطرق بمختلف أصنافها والقناطر  والسدود؟

-  ما حجم وعدد البرامج التي سيتم تقليصها أو تأجيلها في مجال التجهيز العمومي بفعل التداعيات المالية والاقتصادية للجائحة؟

ـ هل لدى الوزارة مخطط استعجالي لمواجهة متطلبات المرحلة في ظل فصل الشتاء، بما يطرحه من صعوبات وإكراهات، خاصة بالنسبة لساكنة العالم القروي والمناطق النائية والباردة منها على الخصوص…