Menu

الأخ طارق قديري: هل تمتلك الحكومة مخططا استعجاليا للخروج من الأزمة التي تسببت فيها جائحة كورونا ؟




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 11ماي  2020 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وفي هذا الإطار تدخل الأخ  طارق قديري في مناقشة السؤال الشفهي المحوري حول تداعيات جائحة كورونا على القطاع الصناعي والتجاري والخدماتي متسائلا عن الإجراءات المتخذة لتجاوز الوضعية الصعبة...

وأضح عضو الفريق الاستقلالي في البداية أن القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية والمهنية تعتبر أكثر القطاعات الاقتصادية تضررا من جائحة كورونا، بسبب توقف أنشطتها بصفة كلية  أوجزئية، مشيرا إلى أن الحكومة أقدمت على اتخاذ مجموعة من التدابير المواكبة للتخفيف من الآثار السلبية التي خلفتها هذه الظرفية الاستثنائية.

وأكد الأخ قديري أن ما قامت بها الحكومة حتى الآن لا يكفي لمعالجة الوضعية الصعبة التي تعرفها المقاولات التي تشتغل في القطاعات الاستراتيجية المذكورة، بالشكل الذي يمكنها فعلا من استرجاع قوتها ومناعتها، ومساعدتها على مواجهة المرحلة بإكراهاتها وتحدياتها.

وأبرز عضو الفريق الاستقلالي أن هذه الوضعية المقلقة تدفع المعارضة النيابة إلى التساؤل عما إذا كانت الوزارة الوصية تمتلك فعلا مخطط استعجالي للخروج من الأزمة وإعادة تحريك عجلة الإنتاج الوطني، في إطار  الإجراءات اللازمة لضمان الأمن الصحي وحماية سلامة العاملين بالمنشآت الصناعية والتجارية والخدماتية والمهنية...