Menu

الأخ عبدالصمد قيوح يترأس دورة المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بمدينة طاطا


- خدمة المواطن هدف محوري تتقاطع حوله مختلف القرارات والمواقف السياسية والأنشطة التأطيرية والمبادرات المواطنة
- العديد من أطر "أقا وفم الحصن وتسينت ومدينة طاطا" يعززون صفوف حزب الاستقلال
- التزام بالترافع على قضايا المنطقة والدفاع عن مصالح سكانها




ترأس الأخ عبدالصمد قيوح، عضو اللجنة التنفيذية ومنسق جهة سوس ماسة، الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال يوم بمدينة طاطا الدورة ، وكان الأخ المنسق الجهوي مرفوقا بالأخ الحسين بوزحاي؛ عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب عن إقليم طاطا والأخ مفتش الحزب؛ والإخوة رؤساء الجماعات الاستقلاليين والمستشارين الاستقلاليين بمجلس جهة سوس ماسة والمجالس الجماعية بالإقليم؛ وكتاب وأمناء فروع الحزب ومنظماته وهيئاته الموازية وعدد كبير من مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال بإقليم طاطا...

وتميزت هذه المحطة التنظيمية بالكلمة التوجيهية التي ألقاها الأخ عبدالصمد قيوح، والتي استعرض فيها مختلف القضايا التنظيمية والسياسية والاقتصادية،  مبلغا  تحيات الأخ الأمين العام والأخوات والإخوان أعضاء اللجنة التنفيذية إلى الأخوات والإخوان في المجلس الإقليمي بمختلف مكوناته، وإلى مناضلات ومناضلي الحزب بالإقليم؛ مبرزا أن المجلس الإقليمي يعتبر مؤسسة تنظيمية مهمة في الهيكل الحزبي، وكذا في التنزيل الترابي للاستراتيجية الجديدة للنهوض بأداء الحزب والتي من أهدافها الأساس تقوية رصيد الوحدة والمصالحة والثقة داخل البيت الاستقلالي؛ وجعل خدمة المواطن هدفا محوريا تتقاطع حوله مختلف القرارات والمواقف السياسية والأنشطة التأطيرية والمبادرات المواطنة التي يقوم بها الحزب؛ وتعزيز الموقع المؤثر للحزب في المشهد الحزبي والسياسي، وتطوير إشعاعه على الصعيدين الوطني والدولي…

وأبرز الأخ المنسق الجهوي أن سياسة القرب و الانفتاح التي نهجها الحزب أكسبته مصداقية  في أوساط المواطنين، وتأكد ذلك بالتحاق أعداد كبيرة من الأطر به ، مرحبا  بالذين  عززو صفوفه من أقا وفم الحصن وتسينت ومدينة طاطا، مؤكدا أنه يشكلون قيمة مضافة بالنسبة للحزب في هذه المنطقة التي تحتاج إليهم من أجل رفع مظاهر التهميش عنها، والدفاع عن مصالح المواطنين وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، مؤكدا أن حزب الاستقلال حزب مؤسسات وأجهزة مستمرة في الزمان، ومبادئ كبرى ومصالح عامة،  وليس حزب أشخاص ومصالح ضيقة ...

وأوضح الأخ عبدالصمد قيوح أن الظرفية الدقيقة التي تعيشها بلادنا بسبب سوء التدبير الحكومي  تستلزم  توحيد جهود جميع الاستقلاليات والاستقلاليين لبلورة المقترحات القابلة للتنفيذ وتطوير الأداء بما يخدم بالملموس المواطنات والمواطنين، ويساهم في إيجاد حلول لمشاكلهم اليومية على مستوى الأحياء والدواوير والجماعات الترابية، والنهوض بالأوضاع  الاجتماعية وخاصة بالنسبة  للشباب والمرأة…
 
وقد ثمنت خلاصات ومخرجات الدورة العمل التنظيمي المهم الذي تقوم به المفتشية الإقليمية والمكتب الإقليمي للحزب والذي تميز بتجديد غالبية فروع الحزب وهيئاته ومنظماته الموازية...

وشكلت الدورة فرصة لتقديم العديد من الأطر الذين التحقوا  بصفوف حزب الاستقلال بكل من أقا وفم الحصن وتسينت ومدينة طاطا؛ وهي خطوة تؤكد المصداقية التي يتمتع بها الحزب، وتزكي قدرته على التواصل مع المواطنين وإقناعهم بطرحه ومبادئه وسداد مواقفه؛ وأغنت بالمقابل رصيد الحزب من الكفاءات بالنظر إلى نوعية وعيار الأطر الملتحقة به.
 



              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب