Menu

الأخ عبدالعزيز لشهب : التنبيه إلى معاناة الساكنة القروية مع أزمة العطش




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 03 يونيو 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التجهيز، والصناعة والتجارة، والسكنى والتعمير.
 
 في إطار مقتضيات المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب أحاط الاخ عبد العزيز لشهب المجلس علما في موضوع معاناة الساكنة القروية مع ازمة العطش في ظل ارتفاع درجات الحرارة وهي الظاهرة التي تتكرر كل موسم صيف مقدما المثال بإقليم وزان رغم إعطاء الانطلاقة لتنفيذ مشروع ضخم لتزويد الساكنة بالماء سنة 2009 من طرف صاحب الجلالة الذي كان سيمكن من تزويد عدة دواوير بالماء الصالح للشرب...

 وجدد الأخ لشهب التساؤل عن أسباب تأخر هذا المشروع رغم العديد من النداءات والمراسلات، وهو ما خلق تذمرا كبيرا على المستوى المحلي والساكنة التي نظمت العديد من الوقفات الاحتجاجية، مستغربا أن العديد من الجماعات متواجدة على ضفاف أكبر سد على المستوى الوطني دون أن تستفيد من الماء الصالح للشرب مثل جماعة المجاهرة، سيدي بوصبع، سيدي رضوان وجماعات أخرى...

ودعا عضو الفريق الاستقلالي  الحكومة إلى الوقوف على أسباب تأخر هذا المشروع والعمل على إخراجه لحيز الوجود لإنقاذ الساكنة المحلية من العطش، حيث يضطر المواطنون قطع عدة كيلومترات للحصول على الماء، والوفاء بالالتزامات خاصة سعي الدولة الى تعميم التزود بالماء الصالح للشرب لساكنة العالم القروي.