Menu

الأخ عبداللطيف أبدوح يزور مسجد محمد الخامس بمدينة أنسرابي بمدغشقر الشقيقة




على هامش مشاركته ضمن بعثة الاتحاد الافريقي لمراقبة الانتخابات الرأسية بجمهورية مدغشقر، والتي جرت دورها الثاني خلال الفترة   من 14 الى 27 دجنبر 2018،  قام الاخ عبد اللطيف ابدوح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال وعضو برلمان عموم إفريقيا  بزيارة لمسجد محمد الخامس بمدينة أنسرابي، حيث  كان المغفور له جلالة الملك محمد الخامس، طيب الله ثراه يؤدي فريضة الصلاة.

والجدير بالذكر أن أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله أعاد بناء    مسجد محمد الخامس، وتم افتتاحه يوم 23 نونبر 2016 بمناسبة الزيارة الميمونة التاريخية التي قام بها جلالته  الى جمهورية مدغشقر. وقد كانت  للزيارة الملكية    أبعاد اقتصادية وسياسية وتاريخية، وتحمل دلالات رمزية في كفاح الشعب المغربي من أجل الاستقلال، باعتبار ارتباطها بنفي جلالة المغفور له محمد الخامس والعائلة الملكية إلى مدغشقر، والذي شكل حدثا بارزا في  التاريخ السياسي للمغرب المعاصر .

وكانت مشاركة الأخ عبداللطيف أبدوح في بعثة الاتحاد الافريقي لمراقبة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر، مناسبة لزيارة عدد من المعالم  بمدينة أنسرابي، التي كان المنفى القصري لجلالة الملك المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه والأسرة الملكية الكريمة، خلال الفترة الممتدة من  شهر يناير 1954  إلى  أكتوبر 1955، حيث جسد المغفور له جلالة الملك محمد الخامس، ملحمة نضال العرش والشعب، ضد الاستعمار الفرنسي، من أجل الحرية والاستقلال.