Menu

الأخ عبداللطيف ابدوح يترأس الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بمراكش


- دعوة الحكومة إلى الإسراع بمعالجة المشاكل التي تتخبط فيها مراكش على المستوى الاقتصادي والاجتماعي
- المشاريع السياحية والصناعية بالإقليم في حاجة إلى تثمين وتطوير
- ضرورة التواصل المستمر مع المواطنين والعمل إلى جانبهم وخدمتهم والترافع على قضاياهم



ترأس الأخ عبداللطيف عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والمنسق الجهة لجهة مراكش أسفي، الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بمراكش المنعقدة يوم السبت فاتح دجنبر 2018 بمقر الحزب بعرصة المعاش بمراكش، تحت شعار: " الورش التنظيمي اولوية لتأهيل الأداء الحزبي ". وقد حضر هذه الدورة  الإخوان  مفتشو الحزب بالإقليم رشيد كروم ويونس بوسكسو والماوي، والاخ مولاي عبد الرحمان العربي الكاتب الجهوي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب وأعضاء المجلس الوطني للحزب ومكاتب الفروع بالإقليم ومكاتب الروابط المهنية ومكاتب التنظيمات الموازية .
 
وتميز  هذه الجموع  بالكلمة التوجيهية للأخ للأخ عبداللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية ومنسق جهة مراكش، والتي استعرض فيها الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة على المستوى الوطني والدولي، مذكرا بالتوجهات التي رسمها جلالة الملك، وخاصة تلك التي أكد عليها جلالته في  خطبه  السامية، والداعية الى دعم الأحزاب السياسية من أجل اضطلاعها بالأدوار التي حددها الدستور وإشراك الشباب في التنمية المستدامة للبلاد وتحقيق الإنصاف الاجتماعي والمجالي والنهوض بالطبقة الفقيرة والوسطى، ورفع التهميش عن العالم القروي، في إطار من التآزر  والتضامن داخل المجتمع..

وأكد الأخ أبدوح أن هذه المحطة التنظيمية الهامة، تندرج في إطار البرنامج العام للحزب الذي جعل من سنة 2018 سنة للتنظيم بامتياز، مستعرضا مختلف المراحل  والرهانات التي ميزت وتميز العمل التنظيمي والسياسي للحزب وطنيا وجهويا ومحليا، وكذا الظروف السياسية والمرحلية الآنية والمستقبلية التي تعرفها الساحة السياسية في إقليم مراكش وجهة مراكش أسفي، وتم التأكيد على أن الحزب يعتز بكافة المناضلات  المناضلين خاصة منهم الطاقات الشبابية التي تراهن عليها بلادنا باعتبار دورها الاساس في تنمية ودمقرطة الوطن ..

   وأبرز الأخ عبداللطيف أبدوح أن جلالة الملك أطلق ورشا مهيكلا، يهم تعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات السلالية قصد إنجاز المشاريع الاستثمارية في المجال الفلاحي، مؤكدا أن تنفيذ التعليمات الملكية منم شأنها إنصاف ذوي الحقوق وتوفير فرص الشغل وأنشطة مدرة للدخل وتحقيق التنمية المستدامة . .

 وعبر الأخ عبد اللطيف ابدوح عن ارتياحه للدينامية التي يعرفها الحزب بالإقليم داعيا إلى تضافر الجهود من أجل تقوية مكانة الحزب داخل المشهد السياسي، كما شدد على ضرورة التواصل المستمر مع المواطنين والعمل إلى جانبهم وخدمتهم والترافع على قضاياهم.

وانتقل الأخ المنسق الجهوي إلى الحديث عن تدبير الشأن العام الحكومي، موضحا  أن الحكومة عجزت عن تلبية حاجات وانتظارات المواطنين، على الصعيد الوطني والجهوي، مشيرا إلى التأخر الكبير في إنجاز الجهوية المتقدمة، وفي هذا السياق دعا الأخ أبدوح الحكومة إلى العناية بأقاليم جهة مراكش أسفي وخاصة المناطق النائية والقروية ، والعمل على تطوير المشاريع السياحية والصناعية بمدينة مراكش، والإسراع بمعالجة المشاكل التي تتخبط فيها على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، والمبادرة إلى تطوير البنيات التحتية والمرافق العمومية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، ووضع برامج تنموية قادرة على توفير فرص الشغل للعاطلين .




              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب