Menu

الأخ عبد الرحمان خيير : إقليم بني ملال في حاجة الى الاستفادة من التوزيع العادل للاستثمارات العمومية والأوراش الكبرى المهيكلة




ترأس الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال يوم الجمعة 15 مارس 2019 ببني ملال فعاليات الملتقى الجهوي الثاني للفريق الاستقلالي البرلماني في موضوع التنمية القروية والجبلية.. الحصيلة والآفاق، من خلال نموذج جهة بني ملال خنيفرة. وكان الأخ الأمين العام مرفوقا بالأخوين نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب وعبدالسلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين وأعضاء من اللجنة التنفيذية وأعضاء من الفريق الربلماني الاستقلالي.
 
وخلال افتتاح هذا الملتقى تناول الكلمة الاخ عبد الرحمان خيير عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، عن اقليم بني ملال، مؤكدا  ان هذا اللقاء يأتي في وقت ملائم جدا بالنظر الى الوضعية الاقتصادية والاجتماعية التي يجتازها الاقليم، حيث تواجه الساكنة مؤشرات متدنية رغم الجهود المبذولة لتحسين الوضعية الاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك اساسا دعم الفلاحين المتضررين وخلق فرص الشغل للشباب الذي يعاني البطالة، فضلا عن التطلع لتحسين دخل الساكنة في اطار التوزيع العادل للاستثمارات العمومية والمشاريع والبرامج الكبرى بما يخول الاقليم اداء دوره كقطب اقتصادي يستثمر المؤهلات الاقتصادية والطبيعية والبشرية ايضا والاي تحتاج الى تثمين ومواكبة، خدمة للتنمية البشرية المحلية المستدامة.
 
وذكر الاخ عبد الرحمان خيير ان اقليم بني ملال في امس الحاجة الى سياسة عمومية قادرة على بلورة نهضة اقتصادية تحقق العيش الكريم للساكنة، لاسيما بالمناطق القروية التي تئن من الاقصاء والتهميش، داعيا الى دعم الفلاحات الصغرى والمتوسطة في افق الانتقال من الفلاحة المعيشية الى تنمية قروية مهيكلة.