Menu

الأخ عبد اللطيف أبدوح يترأس الجمع العام لتجديد مكتب فرع حزب الاستقلال ببلدية شيشاوة


-المنطقة تشكو من خصاص كبير في البنيات التحتية و السكان يعانون مع ضعف خدمات قطاعي الصحة والتعليم
-الاستقلاليون مجندون دائما وراء جلالته للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وترسيخ الديمقراطية وتحقيق التنمية الشاملة



ترأس الأخ عبد اللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي لحزب الاستقلال بجهة مراكش أسفي، يوم الثلاثاء 14 غشت 2018 بمدينة شيشاوة الجمع العام لتجديد مكتب فرع الحزب  ببلدية شيشاوة، بحضور مفتش الحزب بالإقليم الأخ لحسن الغازي، بعد مناقشة مسؤولة للقضايا التي تشغل بال مواطني مدينة شيشاوة تم انتخاب أعضاء مكتب فرع الحزب بشيشاوة بالإجماع.

وبعد قراءة الفاتحة ترحما على أرواح المناضلين الذين التحقوا بالرفيق الأعلى بين الدورتين، تناول الكلمة الأخ المفتش الإقليمي للحزب الذي قدم عرضا تنظيميا شاملا عن الحالة التنظيمية لحزب بإقليم شيشاوة، حيث تحدث عن وضعية الأجهزة الحزبية والمنظمات الموازية، داعيا إلى ضرورة الانفتاح على الطاقات و الكفاءات المحلية لتجديد النخب مؤكدا الحرص التام على الانخراط في الدينامية السياسية والتنظيمية التي يعرفها الحزب مباشرة بعد مخرجات المؤتمر 17..
 
وتناول الكلمة الأخ عبد اللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش اسفي، ناقلا  تحية الأخ الأمين العام وباقي أعضاء اللجنة التنفيذية لجميع مناضلات ومناضلي الحزب بهذه القلعة الصامدة، معبرا عن اعتزازه بترؤس أشغال الجمع العام لتجديد مكتب فرع حزب الاستقلال ببلدية شيشاوة  التي ظلت من قلاع حزب الاستقلال، مؤكدا على متانة الروابط داخل البيت الاستقلالي وعمق الأخوة التي تجمع جميع مكوناته، لينتقل إلى استعراض  جملة من القضايا والأسئلة الكبرى التي تهم ثوابت الأمة، مؤكدا أن مناضلات ومناضلي  حزب الاستقلال، وعبر ربوع المملكة يجددون تعبئتهم الشاملة وراء جلالة الملك في مختلف القضايا المصيرية للبلاد، وأنهم مجندون دائما وراء جلالته للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وترسيخ الديمقراطية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وأنهم سيظلون متشبثين بالثوابت الوطنية، وأوفياء للشعار الخالد : "الله … الوطن …الملك".

وأبرز الأخ عبد اللطيف أبدوح  المنسق الجهوي أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منكبة على تفعيل الرؤية الاستراتيجية للدكتور نزار بركة الأمين العام للحزب والتي جعلت من 2018 سنة التنظيم بامتياز، عبر الإسراع بهيكلة فروع الحزب وأجهزة مختلف المنظمات الموازية والروابط المهنية، كما اتخذتها سنة لربط المسؤولية بالمحاسبة في إطار تعاقدي، يعتمد على برنامج ذي أهداف قابلة للتحقيق على أرض الواقع، والعمل على رد الهيبة والاعتبار للمكانة التي يجب أن يكون عليها حزب خاض الكفاح من أجل الوطن والمواطنين لأكثر من 80 سنة. كما أشار إلى الدور الحاسم الذي يجب ان يلعبه منتخبو الحزب  في اطار التواصل مع الساكنة والاستجابة لانتظاراتهم، منوها بالعمل الكبير الذي يقوم به الإخوة المستشارون الاستقلاليون بالجماعات الترابية بالإقليم رغم كل الإكراهات والمعيقات ، مبرزا أن  المنطقة  تشكو من خصاص كبير في البنيات التحتية والسكان يعانون  مع ضعف خدمات قطاعي الصحة والتعليم، مشددا على ضرورة اهتمام الحكومة بهذا الإقليم والعمل على معالجة المشاكل التي يتخبط فيها.
 



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب