Menu

الأخ عبد اللطيف معزوز يترأس لقاءا تحضيريا هاما لتأسيس الفرع الجهوي لرابطة الاقتصاديين الاستقلاليين بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة




في إطار الدينامية التنظيمية التي تشهدها مختلف الهيئات والمنظمات والروابط المهنية الموازية للحزب، ترأس الأخ عبد اللطيف معزوز رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، بمعية الأخ عبد الجبار الراشدي عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب، يوم السبت فاتح دجنبر 2018 بمدينة طنجة، لقاءا تحضيريا هاما لتأسيس الفرع الجهوي للرابطة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة، وذلك بحضور مجموعة من المقاولين والمستثمرين ورجال الأعمال والفاعلين في مختلف الأنشطة الاقتصادية.

وبعد الكلمة الترحيبية للأخ الأمين بنجيد المفتش الإقليمي للحزب، تناول الأخ عبد اللطيف معزوز الكلمة، مبرزا أن هذا اللقاء الأولي الذي يجمع أطر حزبية وأخرى غير حزبية من عالم الاقتصاد والأعمال، يشكل لبنة أساسية من أجل التحضير لبناء تنظيم قوي لرابطة الاقتصاديين الاستقلاليين بالجهة، داعيا مختلف الفاعلين الاقتصاديين إلى الانخراط ووضع نواة هيكلة تنظيمية قوية للرابطة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة باعتبارها قوة اقتصادية وازنة نظرا لمؤهلاتها الاقتصادية الإستراتيجية وموقعها الجعرافي الهام، مؤكدا أن الرابطة بابها مفتوح لكل الفاعلين الاقتصاديين من أجل الانتساب إليها والانخراط ضمن أعضائها وأطرها وكفاءاتها.
 
وسجل الأخ معزوز أن رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين تهدف إلى تعزيز التعاون بين الاقتصاديين والمهتمين بشؤون المال والأعمال، كما تعمل على تعزيز التعاون مع الهيئات والمنظمات ذات الأهداف والاهتمامات المماثلة، بالإضافة إلى تنظيمها لمجموعة من الأنشطة واللقاءات والأيام الدراسية والتأطيرية وإجراء الدراسات المتعلقة بالميدان الاقتصادي والمالي، مستعرضا مختلف الأنشطة والمبادرات التي عكفت الرابطة على تنظيمها واتخاذها منذ مؤتمرها الوطني الثالث إلى الآن مساهمة منها في طرح الاكراهات التي تعتري التنمية الاقتصادية ببلادنا، وإيجاد البدائل القابلة للتنفيذ لحلها، إلى جانب عرضه لبرنامج العمل المستقبلي للرابطة خلال الأشهر المقبلة.
 

ومن جهته، أشار الأخ عبد الجبار الراشدي إلى أن رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين تعتبر الدراع الاقتصادي للحزب وقوته الاقتراحية من خلال مده بالأفكار والحلول والبدائل  التي تواكب عمله على مستوى مختلف المبادرات ذات الطابع الاقتصادي والمالي، كما تعمل على تشكيل مواقف واضحة للحزب من القضايا الاقتصادية الكبرى وطنيا إقليميا ودوليا، مع تقديم تصورات ومقترحات ودراسات علمية عن قوانين المالية والقضايا الهيكلية فيما يخص السياسات القطاعية والنماذج التنموية.
 
كما أكد الأخ الراشدي على ضرورة إعطاء دينامية وحركية تنظيمية قوية للرابطة على المستوى الجهوي من خلال تقوية هيكلتها التنظيمية وتأسيس فرعها بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة باعتبارها ثاني أقوى قطب اقتصادي على المستوى الوطني بعد جهة الدار البيضاء - سطات، معتبرا أن رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين ستعزز حضورها التنظيمي من خلال إعمالها لسياسة القرب مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين، ومن خلال تفاعلها المستمر مع مختلف القضايا الاقتصادية الوطنية الراهنة، وبترافعها على القضايا والانتظارات الاقتصادية ذات الأولوية بالجهة.
 


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب