Menu

الأخ علال مهنين ينعي وفاة المشمول بعفو الله المناضل الاستقلالي الغيور الأخ حسن الشرقاوي





ستظل حيا فينا ايها الراحل العزيز ، ستظل ابتسامتك ترافقنا الى ان نلتقي هناك عند الله عز وجل ، ستظل دعواتنا لك ولجميع من فقدناهم في حزبنا متتالية ليسكنك الله واياهم جنات النعيم ، الفراق صعب والاصعب الا نودعك وقد كنت الحاضر دوما في افراحنا واحزاننا ، الفراق مؤلم لكنه في الوقت ذاته اختبار من الله سبحانه وتعالى وهو اصدق القائلين " وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا ان لله وانا اليه راجعون " 

عزاؤنا فيك قوله تعالى " من المومنين رجال صدقواماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من يتنظر ومابدلوا تبديلا " وانت واحد منهم باذن الله وانت سليل الوطنية وابن المجاهد الفد الحاج احمد الشرقاوي رحمه الله ، وخريج مدرسة حزب الاستقلال بكل قيمها ومبادئها الرصينة ، لن نوفيك حقك مهما قلنا من كلمات فكل الاستقلاليات والاستقلاليون بربوع هذا الوطن يقدرونك ويعتبرونك السند الدائم ، والحريص الدائم على صون وحدة الحزب وصفوفه.

لقد ودعناك بدعواتنا وانت ترقد في مثواك الاخير عند رب كريم عظيم نسأله ان يشملك بعفوه ويكرم مثواك وينور قبرك ، ويبدلك دارا خير من دارك واهلا خير من اهلك ، ونسأله ان يسكنك فسيح جناته انه سميع الدعاء.

انا لله وانا اليه راجعون

              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية