Menu

الأخ عمر حجيرة يترأس أشغال الجامعة الجهوية للتأطير والتكوين للشبيبة المدرسية، بجهة الشرق


لا تنمية اقتصادية حقيقية بدون إصلاح عميق وشامل لقطاع التربية والتكوين
الدعوة إلى بلورة نموذج تعليمي جديد يركز على الجودة وتقليص الفوارق ما بين المدرستين العمومية والخاصة



وجدة : محمد بلبشير
 
 في إطار الجامعات الجهوية للتأطير والتكوين التي ينظمها المكتب الوطني للشبيبة المدرسية، استضافت مدينة وجدة الجامعة الجهوية لجهة الشرق، و التي سهر على تنظيمها حزب الاستقلال و الشبيبة المدرسية، تحت شعار: "واقع المدرسة العمومية في أفق النموذج التنموي الجديد"، و ذلك طيلة يوم الأحد 27 يناير 2019 بالمركب الثقافي بوجدة..

وترأس هذا النشاط الحزبي والتلمذي الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق جهة الشرق، إلى جانب الأخ مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية، ويونس شوعة عضو المكتب الوطني منسق جهة الشرق ويحيى رزقي كاتب فرع وجدة، وبحضور مفتشي حزب الاستقلال بالجهة وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الوطني للحزب، وممثلي الشبيبة المدرسية وبعض الهيئات الموازية لكل من وجدة، بركان، تاوريرت، جرادة و جرسيف و الناظور..

وتميز النشاط بتقديم عروض هامة لكل من الأخ رشيد زمهوط الكاتب الإقليمي لحزب الاستقلال بوجدة، ويونس شوعة عضو المكتب الوطني للشبيبة المدرسية ومراد زيبوح عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال وفيصل فاتح الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بوجدة..وجسدت هذه العروض المعاني الدقيقة لشعار الجامعة الجهوية و التي تلتها مداخلات تم التركيز من خلالها على واقع إخفاقات السياسة التعليمية وقصورها عن التماهي مع الانتظارات الكبرى للبلاد في مجال التربية و التكوين..

 وقد افتتحت هذه الجامعة الجهوية بكلمة يحيى رزقي كاتب فرع وجدة والذي رحب من خلالها بالحاضرين وعلى رأسهم د. عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومصطفى التاج الكاتب الوطني و كذا بكل ممثلي الشبيبة المدرسية والاستقلالية والذين تحملوا عناء السفر لحضور هذا اللقاء التأطيري، واستعرض أهم فقرات برنامج التكوين والتأطير الذي ستسهر عليه أطر استقلالية بارزة..

وذكر يونس شوعة عضو المكتب الوطني للشبيبة المدرسية بكون الجامعة الجهوية تأتي في إطار التميز الذي يتمثل في التكوين والتأطير، مؤكدا في السياق ذاته أنه هذا التميز ينبغي أن يكون لفائدة شبابنا المدرسي الذي هو شغلنا الشاغل، مشيرا أن التكوين لا بد أن يكون نابعا من روح الوطنية وحب الوطن، وأن يكون شبابنا التلمذي طموحا بالرقي بوطنه..
وعلل شوعة المعنى الكبير الذي يحمله شعار هذه الدورة التكوينية الجهوية : "واقع المدرسة العمومية في أفق النموذج التنموي الجديد"، مبرزا أهم الاختلالات التي تقف حجرة عثرة أمام التعليم ببلادنا.. كما استعرض الأدوار الريادية التي لعبتها الشبيبة المدرسية في تأطير القطاع ألتلاميذي مذكرا بأهمية باقي الشركاء في مختلف الشرائح المدنية و الاجتماعية و الإعلامية في الرقي بفئة الشباب و تأطيرها لتتبوأ المكانة التي تليق بها في هذا النموذج التنموي..

وتناول الكلمة الأخ  مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية، معبرا عن سروره الكبير بتواجده بين أخواته وإخوانه مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال وهيئاته الموازية وضمنها الشبيبة المدرسية، مشيدا بالمجهود الكبير الذي قام به حزب الاستقلال وفرع الشبيبة المدرسية بوجدة لتنظيم هذا اللقاء التكويني والتأطيري لفائدة شبابنا التلمذي كما نوه بالحضور المميز لأطر حزب الاستقلال بجهة الشرق وعلى رأسهم د. عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية..

وتطرق التاج لمجموعة من المشاكل التي يعاني منها قطاع التعليم على المستوى الوطني عامة و بجهة الشرق على وجه الخصوص، و دور الشبيبة المدرسية في الدفاع عن قضايا التعليم..
واعتبر هذا اللقاء مناسبة لإبراز مجموعة من الايجابيات كبدائل لما يعاني منه قطاع التعليم ببلدنا و المدرسة العمومية بالخصوص، مشيرا أن هذه الجامعات الجهوية التي تسهر على تنظيمها الشبيبة المدرسية هي بمثابة واجهة إشعاعية لإظهار صورة حزبنا العتيد، و إحياء صلة الرحم  مع أطر الحزب و منظماته الموازية و مفتشيه بأقاليم الجهة، و ترسيخ مزيد من العلاقات الاجتماعية..

 وألقى الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منسق جهة الشرق كلمة رحب من خلالها بقيادة الشبيبة المدرسية و بالوافدين من مختلف مدن جهة الشرق و ضمنهم مفتشي الحزب و أعضاء كل من اللجنة المركزية و المجلس الوطني.. و أكد في مستهل حديثه أن نجاح حزب الاستقلال في تنظيم أنشطته الإشعاعية الكبرى هو بمثابة رسائل موجهة لمن يهمهم الأمر و لأعداء حزب الاستقلال بصفة عامة، حيث قال أننا حزب نبني المستقبل من الآن، و ذلك بالعمل على استثمار شبابنا ليمارس العمل السياسي مؤكدا أن حزب الاستقلال ليس حزبا لممارسة سياسة البهرجة و إقامة 'الزرود'.. بل حزب يقيم جامعات للتأطير و التكوين و الاهتمام بمواضيع الساعة.

واعتبر الأخ حجيرة أن الشبيبة المدرسية كمشتل لتكوين و تأهيل و تأطير الأطر القادرة مستقبلا على التدرج التنظيمي في صفوف الحزب و تقلد مناصب سياسية و رسمية و انتدابية بنفس وطني يحرص الحزب على ضخه في مختلف رواد و مناضلي تنظيماته وهيئاته المتجذرة في تربة مختلف شرائح المجتمع المغربي و المتناهية مع قضاياه و انتظاراته.. و تحدث القيادي الاستقلالي عن المدرسة المغربية التي مازالت تعيش مشاكل و اختلالات كبرى.. معبرا عن قلقه من استمرار مسلسل فشل المنظومة التربوية ببلادنا، مشيرا أن الحكومة الحالية تجر البلاد إلى مستقبل مجهول وغامض و الحالة هذه، في حين أن حزب الاستقلال  له اقتراحات و ركائز أساسية لإصلاح التعليم و منظومته، بالدفاع و الحفاظ على اللغة العربية واللغة الأمازيغية والانفتاح على لغات أخرى طبعا.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية أن القيادة الجديدة للحزب بلورت استراتيجية مبنية على تشخص دقيق، ومرتكزة على أهداف وإجراءات واضحة قابلة للتنفيذ ، مضيفا  أن المعارضة التي تبناها حزب الاستقلال ليست معارضة هدامة بل هي معارضة البدائل و بحث سبل الخروج من الأزمات.. و دعا حجيرة إلى ضرورة ترسيخ تربية المواطنة لأن هناك من يريد طمس هويتنا، و أضاف الأخ  حجيرة أن حزب الاستقلال يطالب و بإلحاح شديد بالنموذج الجديد للتعليم.. والعمل على تقليص الفوارق ما بين المدرسة العمومية و المدرسة الخاصة و ذلك بالعمل على تجويد الأولى. و تمنى القيادي الاستقلالي في الأخير النجاح لهذه التظاهرة التلمذية التأطيرية، و التي كانت ستعطي الكثير لو تمت دعوة ممثلين عن جمعيات الآباء و نقابة التعليم..

وتميز برنامج الجامعة الجهوية للشبيبة المدرسية بالعروض القيمة التي قدمها أطر حزب الاستقلال، حيث قدم الأخ رشيد زمهوط موضوع الإعلام المغربي و قضايا الشباب، وعالج الأستاذ مراد زيبوح موضوع التعليم المدرسي و التربية على حقوق الإنسان، فيما ركز الأخ فيصل فاتح على محور التلميذ بين التوجيه و أفاق التعليم الجامعي، و قدم الأخ يونس شوعة عرضا عالج من خلاله موضوع البرامج الدراسية و سؤال الجودة.
 
وقد استعرض المتدخلون الأربعة جوانب متعددة من واقع إخفاقات السياسة التعليمية و قصورها عن التماهي مع الانتظارات الكبرى للبلاد في مجال التربية والتكوين..كما تميز اللقاء  بالخلاصات التي انتهت إليها بورشات، حيث عالجت الورشة الأولى موضوع اليات التسيير الجمعوي و التي أطرها كمال بلعربي كاتب الشبيبة الاستقلالية، و تمحورت أشغال الورشة الثانية حول موضوع اليات الترافع بالوسط المدرسي و التي أطرها الأستاذ أنس مرابط..



              









الاتحاد العام للشغالين بالمغرب