Menu

الأخ عمر حجيرة يترأس أشغال المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بفجيج بوعرفة


ساكنة إقليم فجيج تطالب برفع التهميش والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية ‼



بوعرفة : محمد بلبشير 
ترأس الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، منسق جهة الشرق، أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي للحزب ، التي انعقدت بمدينة بوعرفة ، تحت شعار : "ساكنة إقليم فجيج تطالب برفع التهميش والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية"، و ذلك بحضور الإخوة: قادة الكبير مفتش الحزب و نائب الإقليم بالبرلمان، محمد شنو الكاتب الإقليمي، ياسين دغو نائب إقليم جرادة بالبرلمان، عبد الرحمان مصباح رئيس جماعة عبو لكحل، عبد الرحمان حساس رئيس جماعة تندرارة و البشير لبيض رئيس جماعة و أعضاء المجلس الوطني للحزب، و رئيس المجلس الإقليمي ، و المستشارين الجماعيين ، و عدد من أطر الهيئات الموازية للحزب الشبابية و النسائية..

 و افتتح الكاتب الإقليمي للحزب محمد شنو دورة المجلس الإقليمي  مرحبا بجميع الحاضرين متمنيا النجاح لأشغال هذه المجلس ، ثم ألقى التقرير الاقتصادي و الاجتماعي ، مبرزا فيه الوضع المأساوي الذي تعيشه ساكنة المنطقة ، من جراء تدني المستوى المعيشي و تفاقم نسبة الفقر و الهشاشة ، بسبب النقص الحاصل في البنية التحتية بمختلف جماعات الإقليم ، و تدني الخدمات بمختلف القطاعات الاجتماعية من تعليم و صحة و سكن ، و ارتفاع نسبة البطالة ، بسبب توالي سنوات الجفاف بالمنطقة لفترة طويلة ، و انعدام أية فرص للتشغيل ، واستمرار سياسة التهميش الممنهجة التي تسلكها الدوائر المسؤولة بالمنطقة .

 بدوره، ألقى مفتش الحزب قادة الكبير كلمة استهلها بالترحيب بقيادة الحزب و مبعوثها الخاص الدكتور عمر حجيرة منسق جهة الشرق، ثم استعرض بائجاز الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الذي تعيشه المنطقة و الذي اعتبره مزريا، مشيرا إلى توالي استمرار سنوات الجفاف و الذي أصبح هيكليا، و تحدث المفتش من جهة أخرى عن ما تخلفه الأزمة الاقتصادية و التي أثرت سلبا على الإقليم و ساكنتهـ، و التي زادت من استفحالها إغلاق المناجم المعدنية بالمنطقة تزامنا مع إغلاق الحدود المغربية مع الجزائر، و عرج الحديث إلى إبراز تدني الخدمات الاجتماعية كالصحة و التعليم و الشباب و الثقافة، و ذلك أمام غياب أي دعم حكومي للفئات المعوزة و الفقيرة.. و استعرض المفتش في سياق آخر أهم مؤهلات الإقليم و التي من بينها المناجم و الفلاحة و تربية الماشية إضافة إلى الواحات و السياحة و الصناعة التقليدية و الخط السككي الرابط ما بين وجدة و بوعرفة و وصولا إلى بشار، و مطار بوعرفة..

و تناول قادة الكبير  الحديث عن تضحيات ساكنة الإقليم إبان محاربة الاستعمار، حيث كان لها رصيد وافر ضمن نضالات و جهاد المقاومة و جيش التحرير، معلنا إلى أن هذه الساكنة متفانية في الدفاع عن حقوقها و متشبثة بأرضها بالرغم من قساوة الطبيعة، لكن أمام تهميش الحكومة لظروفها المعيشية.. و اعتبر قادة ساكنة الإقليم حراسا للحدود منذ عهد الاستقلال متحلين بالصبر و القناعة.. و أنهى المفتش كلمته بإبراز دور المنتخبين الاستقلاليين إن على مستوى مجالس الجماعات الترابية أو على مستوى المجلسين الإقليمي و الجهوي و الغرف المهنية و المؤسسات التشريعية..

ووألقى الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية للحزب و منسق جهة الشرق عرض سياسيا استهله
بتقديم تحيات أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب و على رأسهم الدكتور نزار بركة الأمين العام، معبرا عن اعتزازه بمكانة حزب الاستقلال في المشهد السياسي، حيث أشار أن الحزب يقوم حاليا بدور كبير في السياسة المغربية و ذلك لتموقعه في المعارضة و المعارضة البنائة.. و ابرز القيادي الاستقلالي من خلال عرضه أهم ما تميزت به الساحة السياسية ما بين دورتي المجلس الإقليمي ، في غضون الظروف الاقتصادية و الاجتماعية التي تمر منها البلاد في الآونة الأخيرة ، و الاحتقان الكبير الذي تعيشه مختلف  الشرائح الاجتماعية من جراء استمرار الكساد الاقتصادي و تدهور الخدمات الاجتماعية على جميع المستويات، و التي تمس أهم الأوراش الكبرى ببلادنا و على رأسها قطاع التعليم، مشيرا الى موقف حزب الاستقلال في ما يعرفه قطاع التعليم و التربية من انزلاقات خطيرة، و أنه حان الوقت لإعطاء العناية الأولى لهذا القطاع الحيوي.. كما أشاد حجيرة بنفس المناسبة  بالدينامية الجديدة لحزب الاستقلال بقيادة الأخ نزار بركة ، الأمين العام للحزب ، الذي ما انفك يعلن و في مختلف المناسبات عن وجهات نظر الحزب الذي يكرس دوما ثوابته الأساسية التي لا محيد عنها ، و المتشبع بالوطنية الصادقة ،  بوضعه المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار

وأشار  إلى أن برامج الحكومة بطيئة جدا و لا تستجيب لحاجيات و تطلعات المواطنين،  و برامج محاربة الفقر غير قادرة على التغلب على الواقع الحالي المعاش  ، و الخدمات الاجتماعية المقدمة من طرف القطاعات الحكومية غير مجدية ، و فرص التشغيل محدودة جدا، و في بعض الأحيان لا تتجاوب الحكومة حتى مع التوجيهات السامية ، و المقترحات التي أعلن عنها جلالته في خطبه الأخيرة بمناسبة عيد العرش و ذكرى ثورة الملك و الشعب و عند افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان .

و تناول حجيرة في الشق الثاني من عرضه السياسي الحديث عن الجانب التنظيمي للحزب مذكرا الحاضرين بتوفر حزب الاستقلال على كل المقومات و كل ما يكفي من رصيده النضالي و السياسي ليتصدر الاستحقاقات القادمة، معلنا في ذات السياق أن الحزب لا يبني الصدارة على الوهم بل يبنيها على تاريخه المليء بالأمجاد و كذا على تنظيماته و أنشطته المستمرة على مدار السنة.. و أشار من جهة أخرى إلى الإشعاع الكبير و البارز على المستوى الوطني و الجهوي و الإقليمي و الذي تقوم به قيادة الحزب برئاسة الدكتور نزار بركة الأمين العام و كذا سهرها على تجديد الهياكل  داخل تنظيمات الحزب و عقد اللقاءات المنتظمة لها.

 بعد ذلك و عند فتح باب النقاش ، تدخل في البداية رؤساء جماعات بني كيل و معتركه و تندرارة و عبو لكحل ، فطرحوا من جهتهم المعيقات و المشاكل المختلفة التي تتخبط فيها جماعاتهم بسبب قلة الإمكانيات و محدودية الميزانيات ، و صعوبة الحصول على التمويل ، وضعف التجهيزات الأساسية، و تصاعد ظاهرة البطالة ، وشُح الطبيعة مع توالي سنوات الجفاف ، كما تطرقوا كلهم للحيف و التمييز الذي يطال جماعاتهم على مختلف المستويات عند توزيع المشاريع و التجهيزات،  و توالت تدخلات أعضاء المجلس الإقليمي للحزب الذين ركزوا أساسا على التهميش الذي يطال ساكنة المنطقة، وتفشي ظاهرة الفقر و البطالة و انعدام أية فرص للتشغيل ، واستغلال أراضي الجموع من طرف بعض الوجوه التي عاثت فسادا في البلاد ، باستعمال جميع الوسائل و الأساليب ، في  تأمر تام مع بعض الجهات المتواطئة .

و بعد الاستماع إلى ردود و مقترحات القيادي الاستقلالي و رؤساء الجماعات ، تم الاتفاق على التوصيات التالية:
التوصيات:
- يعبر المجلس الإقليمي عن تأييده المطلق لتصورات جلالة الملك بشأن النموذج التنموي الجديد الرامي إلى القضاء على الفوارق الاجتماعية و المجالية بين مختلف مناطق البلاد.
- يطالب المجلس الحكومة باعتماد خطة استراتيجية تنموية حقيقية كفيلة بإخراج ساكنة الإقليم من براثين الفقر و التهميش و البطالة.
- المطالبة بإحداث وكالة وطنية لتنمية و تدبير المجال الرعوي.
- ضرورة دعم ميزانية الجماعات المحلية بالرفع من حصتها في الضريبة على القيمة المضافة.
- التعجيل بوضع حد للفوضى و المضاربة التي تعرفها أراضي الجموع و حمايتها لوضعها رهن إشارة ذوي الحقوق و خاصة الشباب منهم، تفعيلا لخطاب صاحب الجلالة في الموضوع.
- التعجيل بتفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين مختلف الفاعلين من أجل فتح نواة جامعية بمدينة بوعرفة.
- استكمال البنيات التحتية بمختلف الجماعات الترابية من ماء و طرق و كهرباء خاصة بالمناطق القروية.
- التعجيل بتفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين مختلف الفاعلين من أجل بناء المجزرة الإقليمية بجماعة بني كيل.
- اعتماد خطة استراتيجية لدعم قطاع الصحة بالإقليم باستكمال التجهيزات الأساسية و توفير الأطباء و الأطر الصحية مع تقديم التشجيعات الضرورية للعاملين بالقطاع.
- ضرورة دعم المدارس الجماعاتية بالإقليم بالتجهيزات و الأطر اللازمة.
- ضرورة فتح ثانوية إعدادية بمركز أنوال التابع لجماعة بوشاون.
- يعبر المجلس عن دعمه الكامل للأساتذة المتعاقدين في مطالبهم الكفيلة لضمان استقرارهم من أجل ضمان مساهمة فعلية في جودة التعليم.
- مطالبة الجهات المسؤولة بضرورة تتبع و مراقبة الإعانات الموزعة بالإقليم، لتتم بكل شفافية من دون استغلال وضع الفقراء في خدمة أجندة سياسية أو انتخابية. 
 - ضرورة فتح حوار بشان المشاكل التي خلقتها مساطر تحديد الملك الغابوي ، لإعفاء الفلاحين من الغرامات و الدعائر المكلفة التي فرضت عليهم بالأراضي التي يستغلونها.
 - يوصي بضرورة إعادة إدماج التعاونيات و الجمعيات للاستفادة من تمويلات الدعم التي تبرمجها القطاعات الحكومية و مجلس الجهة و الإقليم ، لفائدة للشباب.
 
وفي نهاية أشغال الدورة قام الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية و منسق جهة الشرق مرافق بوفد استقلالي يتقدمهم قادة الكبير مفتش الحزب و نائب الإقليم بالبرلمان بزيارة تفقدية و صلة الرحم لعدد من قيدومي الاستقلاليين بالإقليم و بعض المقاومين الذين يعانون من المرض، حيث رفعت أكف الضراعة للعلي القدير أن يبارك في سلامة صحتهم و يطيل في أعمارهم، و تميزت هذه الخطوة الايجابية التي استحسنتها ساكنة الإقليم بتكريم بعض المقاومين و المناضلين من الرعيل الأول.



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب