Menu

الأخ عمر حجيرة يترأس أشغال المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال لوجدة أنكاد


تنمية الإقليم رهينة باعتماد برنامج تأهيل استعجالي
المجلس الإقليمي مناسبة لرص الصفوف وتوحيد الكلمة وتقوية التنظيم لربح رهان المستقبل



 تطبيقا لمقتضيات الفصل 41 من النظام الأساسي لحزب الاستقلال، وتنزيلا للتوجهات الاستراتيجية للقيادة الجديدة، ترأس الأخ عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية ومنسق جهة الشرق المجلس الإقليمي لعمالة وجدة – أنكاد، احتضنته قاعة المؤتمرات بمقر مفتشية الحزب بوجدة، تحت شعار: "تنمية الإقليم رهين ببرنامج تأهيل استعجالي"، وحضر هذه الدورة مناضلات ومناضلو الذين يتوفرون على الصفة من أعضاء المجلس الوطني، و كتاب و أعضاء الفروع و أطر التنظيمات الموازية و المستشارين الاستقلاليين.. و حضر إلى جانب القيادي الاستقلالي كل من محمد الزين المفتش الإقليمي و رشيد زمهوط الكاتب الإقليمي..
وفي كلمته الافتتاحية أعلن الأخ رشيد زمهوط عن افتتاح أشغال الدورة طبقا للفصل 41 من النظام الأساسي للحزب، متمنيا النجاح للدورة، كما أشاد بالحاضرين على تلبية الدعوة و الالتزام بقوانين حزب الاستقلال..
وقدم الأخ محمد الزين مفتش الحزب عرضا تنظيميا، مشيرا إلى  انكباب كل الفعاليات الحزبية على  هيكلة فروع الحزب وتجديدها، مذكرا بتأسيس فرع جماعة بني ادرار الحدودية، كما تم تجديد فرع جماعة أهل أنكاد الواقعة على الشريط الحدودي مع الجزائر. وألح المفتش على ضرورة تجديد الفروع الأخرى و ضمنها فرع وجدة، انسجاما مع التوجه الجديد لقيادة الحزب و أمينه العام الأستاذ نزار بركة، مذكرا بضرورة الانتهاء من عملية  تجديد باقي الفروع والتنظيمات الموازية في  نهاية شهر أبريل، مشددا على أن تكون هذه التنظيمات مسؤولة وقانونية ومضبوطة .  وقدم الأخ سوفيان بوشاقور عضو المكتب الإقليمي للحزب الخطوط العريضة للتقرير الاقتصادي والاجتماعي و الثقافي، وأرفقها بدراسة أحوال معيشة المواطنين، مبرزا مظاهر معاناة السكان مع مختلف القطاعات الاجتماعية وضمنها القطاع التعليمي والصحي والثقافي والرياضي، وكذا القطاعات الاقتصادية حيث ركز المتحدث على الأزمة التي تضرب المنطقة الشرقية و خاصة بالنسبة للمدن المرابطة للشريط الحدودي..
وتناول الكلمة الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية للحزب و منسق جهة الشرق، مقدماعرضا مستفيضا خص الحاضرين من خلاله بالحديث عن الجوانب التنظيمية للحزب بالإقليم.. و استهل حجيرة عرضه السياسي بإبلاغ الحاضرين تحيات إخوانهم وأخواتهم باللجنة التنفيذية وعلى رأسهم الدكتور نزار بركة الأمين العام.. وأعرب القيادي الاستقلالي عن سعادته وهو يتواصل مع أطر الحزب وقواعده الذين ساهموا بدورهم في إنجاح العرس الاستقلالي الكبير  الذي شكله المؤتمر الوطني 17، وذكر بفعاليات الملتقى الجهوي الأول للحزب و الذي أطره الأمين العام و أعضاء من اللجنة التنفيذية و أعضاء الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية وهو اللقاء الذي حظيت بانعقاد أول دورة له بوجدة و جهة الشرق..
ودعا حجيرة إلى ضرورة الاتحاد جميعا ضد الأنا حتى يحتل الحزب المكانة اللائقة به ضمن المشهد السياسي الوطني.. و وضح القيادي الاستقلالي الملامح الكبرى للمرحلة المستقبلية، و تناول في الشق الثاني من عرضه الحديث عن كيان حزب الاستقلال بوجدة والأحواز هذا الكيان الذي تحترمه قيادة الحزب و تقدره، اعترافا بنضالات نساء ورجالات المنطقة الشرقية.. وختم عرضه مركزا على نقطتين هامتين وهما التأطير التنظيمي والقضايا الوطنية، مؤكدا أن إستراتيجية الحزب مستقبلا تنحصر في تعزيز رصيد الثقة و الوحدة و المصالحة داخل البيت الاستقلالي تكثيف التواصل الاجتماعي.
وأشار حجيرة إلى أن هذا المجلس الإقليمي هوانطلاقة لتصحيح الأخطاء وتصحيح التنظيمات التي هي في حاجة لذلك وذلك بتجديد فروعها، وهو فرصة تتاح لنا لنجتمع و نتبادل الأفكار و الرأي حول حاضر الحزب و مستقبله وهو مناسبة لرص الصفوف وتوحيد الكلمة وتقوية  التنظيم لربح رهان المستقبل، والشروع في العمل الجاد بتوسيع دائرة الانخراطات عبر التواصل اليومي بالمواطنين.
البيان الختامي للمجلس الإقليمي
و بعد انتهاء أشغال  المجلس  الإقليمي للحزب أصدر البيان الختامي التالي:
إن المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بعمالة وجدة أنجاد المجتمع يوم السبت 31مارس بوجدة  في دورة عادية برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال الدكتور عمر حجيرة منسق الحزب بالجهة تحت شعار "تنمية الإقليم رهين ببرنامج تأهيل استعجالي" و بعد تداوله في معطيات  التقريرين الاقتصادي و الاجتماعي و السياسي  للمكتب الإقليمي و استماعه للعرض التوجيهي لعضو اللجنة التنفيذية للحزب يقرر ما يلي:
1يجدد التأكيد على واقع الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المركبة و المقلقة التي يسجلها الإقليم و المتجلية في الأرقام المخيفة لنسب البطالة و التراجع المهول لنشاط القطاعات الاقتصادية والخدماتية بتراب العمالة والخصاص المسجل بقطاعات الصحة و التعليم و يعتبره نتيجة حتمية لفشل السياسات المتبعة في تدبير هذه المجالات.
2يحمل  نتيجة هذا الوضع المربك إلى التدبير الملتبس لمؤسسة الجهة نتيجة عجزها عن مسايرة متطلبات الجهة و فشلها الذريع في تحريك وتيرة النسيج الاقتصادي و استقطاب الاستثمارات المنتجة لفائض القيمة و فرص الشغل.
3 يحيي و يعتز بمبادرات  نائب  الحزب بمجلس النواب للدفاع عن قضايا الإقليم و الساكنة و ينوه بجهود قيادة الحزب و فريقه النيابي للترافع من أجل برنامج تنموي استعجالي خاص بتنمية المجال الحدودي بالإقليم.
4يستعرض بمرارة و قلق تطورات التحالف السياسي للحزب بالمؤسسات المنتخبة على صعيد الجهة، ويستنكر سلوك وتصرفات بعض منتخبي الحزب الحليف على مستوى جماعة وجدة الحضرية والمتنافية مع مقتضيات ميثاق التحالف الذي يجمع الفريقين الحليفين، ويدعو القيادة  المركزية لحزب الأصالة والمعاصرة إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه شركائها واستحضار مصلحة جماعة وجدة وساكنتها في هذا الإطار.
4 يدعو إلى اجتماع مستعجل لمنتخبي الحزب بالجهة لمناقشة مختلف هذه القضايا بما يحترم الوضع الاعتباري للحزب .
5 يقرر تسريع وتيرة تجديد وهيكلة كافة فروع الحزب وتنظيماته وهيئاته الموازية بتراب العمالة".
وجدة: محمد بلبشير  
 


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب