Menu

الأخ عمر عباسي يترأس أشغال المجلس الإقليمي لوارزازات




ترأس الأخ عمر عباسي، عضو اللجنة التنفيذية للحزب أشغال المؤتمر الإقليمي للحزب بإقليم وارزازات والذي انعقد يوم السبت 06 أكتوبر 2018 بمقر الحزب، تحت شعار "النضال تربية وأخلاق".

 وبعد كلمة افتتاحية للمفتش الإقليمي  للحزب الأخ البوحسيني الحسين، وكذا عرض حول الوضعية  العامة في إقليم وارزازات قدمه الأخ مومن الكاتب الإقليمي للحزب، تناول الكلمة الأخ عمر عباسي، الذي توقف مطولا عند دلالات ومعاني شعار هذا المؤتمر في علاقته بالأسس المذهبية لحزب الاستقلال، مستحضرا في ذلك الإرث المذهبي الذي خلفه الزعيم علال الفاسي، والذي يؤصل فيه  للارتباط العضوي ما بين النضال السياسي والبناء التربوي والأخلاقي للمجتمع التعادلي.

وقد تناول الأخ عمر عباسي، في عرضه ثلاث محاور كبرى، هم المحور الأول تطورات قضية الصحراء المغربية، مذكرا في هذا الإطار بمختلف مواقف اللجنة التنفيذية التي عبرت عنها منذ انتخابها يوم 07 أكتوبر 2017، حيت احتلت القضية الوطنية وتطوراتها  مكانة أساسية في جميع اجتماعاتها.

وهم المحور الثاني تصور الحزب للنموذج التنموي الجديد، الذي دعى جلالة الملك إلى اعتماده، مذكرا في هذا الإطار بإحداث الحزب للجنة خاصة  بهذا الموضوع، وقد استفاض  الأخ عمر عباسي في ذكر العناصر المركزية في مشروع  تصور الحزب للنموذج التنموي الجديد، سواء في شقه السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وذلك في علاقته مع الخصاص البنيوي الذي تعاني منه جهة درعة تافيلالت عموما وإقليم وارزازات على وجه التحديد.

وقد هم المحور الثالث، العمل الحزبي، وفي هذا  الإطار تطرق الأخ عمر عباسي بشكل مستفيض إلى التطورات الحزبية والمواقف المعبر عنها من لدن قيادة الحزب منذ الدورة الأولى للمجلس الوطني، وخصوصا المذكرة الموجهة إلى رئيس الحكومة حول المناطق الحدودية، وكذا مطلب تعديل قانون المالية ومبادرة المصالحة مع الريف.

وبعد ذلك فتح المجال للمناقشة العامة، حيث تناول الإخوان والأخوات أعضاء المجلس الإقليمي العديد من المداخلات التي توزعت ما بين الشق الإقليمي والوطني، إثر ذلك تلي مشروع البيان وتم بعده قراءة نشيد الحزب.



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب