Menu

الأخ لحسن حداد : تشجيع الشركات المغربية في صناعة الادوية الجنيسة للأمراض المزمنة كفيل بتخفيض أسعارها




الأخ لحسن حداد : تشجيع الشركات المغربية في صناعة الادوية  الجنيسة للأمراض المزمنة كفيل بتخفيض أسعارها
عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  13 ماي 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات الصناعة التقليدية، والصحة، والتعليم، وحقوق الانسان...
 
في القطاع الصحي طالب الأخ لحسن حداد بمعرفة أسباب ارتفاع أسعار بعض الادوية بشكل لم يعد في متناول الأغلبية الساحقة من المواطنين خاصة التي بستعملها المصابون بأمراض مزمنة.
 
وذكر وزير الصحة في جوابه أن الادوية الموجودة بالسوق تتجه الى الانخفاض منذ إصدار مرسوم  سنة 2013 الذي عدد قواعد الأثمنة، معترفا بوجود بعض الارتفاع يهم الادوية الجديدة التي ظهرت وبالأسواق مضيفا أن سنة 2018 عرفت تخفيض أثمنة 270 دواء.

ونبه الاخ حداد في تعقيبه الى غياب الادوية الجنيسة بالنسبة للأمراض الخطيرة مثل السرطان والتهاب الكبد والتي تبقى أثمنتها مرتفعة جدا، مطالبا بتغيير القانون 17.04 بهدف السماح للشركات المغربية بتصنيع تلك الادوية وجلب الادوية الجنيسة من أجل تخفيض أثمنتها حتى تصبح في متناول المرضى، حتى يتم قطع الطريق على الشركات المتعددة الجنسية التي تتحكم في الأثمنة وتضع الاسعار المرجعية، إضافة الى ما تخلفه من حالة ارتباك بالنسبة لشركات التأمين حتى لا يتم تعويض تلك الادوية في مجموعة من الملفات.

              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية