Menu

الأخ لحسن حداد : سياسة صم الأذان اتجاه مطالب طلبة الطب والصيدلة يندر بسنة بيضاء




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين  20 ماي 2019 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة،  وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات السكنى وسياسة المدينة، والتعليم العالي، والثقافة، والشغل، والتضامن والاسرة…

في إطار مقتضيات المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب تقدم الأخ لحسن حداد بطلب إحاطة للمجلس في موضوع إضراب كلية الطب تطرق في بدايته الى الاجتماع الثلاثي الذي ضم وزيري الصحة والتربية الوطنية وممثلي مكاتب طلبة الطب والصيدلة وطب الاسنان الذي عقد مؤخرا قصد إنهاء  أزمة الاضراب بكليات الطب العمومي وعودة الطلبة الى مقاعدهم المدرسية بعد اضراب دام ثمانية أسابيع...

واعتبر عضو الفريق الاستقلالي أن ذلك الاجتماع لم ينه الازمة بشكل نهائي، حيث دعت الجموع العامة لتنسيقية طلبة الطب من خلال التصويت المكثف الى استمرار مقاطعة الدروس والتداريب الاستشفائية بعد رفض مقترحات الحكومة في هذا الشأن، مبرزا أن هذا القرار يعكس حالة التذمر والاستياء من طرفهم اتجاه الحكومة وهو ما يلوح بسنة بيضاء...

وطالب الأخ حداد الحكومة ضرورة التدخل من خلال الإعلان على أن التوظيفات بالمستشفيات العمومية خاصة  بخريجي الكليات العمومية ولو مؤقتا وكذا الرفع من عدد المناصب المخصصة للمباريات الداخلية وتفعيل اتفاق 2015 الخاص بالزيادة في تعويضات طلبة السنة السابعة والمساهمة في اقتناء المعدات المرتفعة الاثمنة الخاصة بالطلبة.
 

              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية