Menu









الأخ نزار بركة : اعتزاز حزب الاستقلال بالنفس الإصلاحي الجديد الذي أعلن عنه جلالة الملك في خطاب العرش



جلالة الملك انتصر للأحزاب السياسية الجادة وقلدها مسؤولية التفاعل الفوري مع نبض المجتمع

تثمين الدعوة الملكية للأحزاب لاستقطاب نخب جديدة، وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي



ترأس الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الجمعة 3 غشت 2018 بمدينة العرائش، مهرجانا خطابيا حاشدا تخليدا للذكرى 440 لمعركة وادي المخازن المجيدة التي جسدت أروع صور الصمود والتضحية من أجل الدفاع عن عزة وكرامة ووحدة الوطن، وذلك تحت شعار "معركة وادي المخازن أفق متجدد نحو الوحدة والتنمية".
 
وعرف هذا اللقاء الوطني الكبير، حضورا وازنا للإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، إلى جانب الإخوة برلمانيي ومنتخبي المنطقة، وأعضاء المجلس الوطني وممثلي مؤسسات الحزب ومنظماته الموازية وممثلي فعاليات المجتمع المدني، بالإضافة إلى الحضور الهام لمناضلي ومناضلات الحزب الذين أتوا من مختلف مناطق جهة طنجة - تطوان - الحسيمة.
 
وتميز المهرجان الخطابي بالكلمة التي ألقاها الأخ نزار بركة بالمناسبة، والتي سبقها إلقاء النشيد الوطني ونشيد الحزب، إلى جانب تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وتلاوة سورة الفاتحة ترحما على أروح شهداء الوطن، بالإضافة إلى الكلمة الترحيبية للأخ حسن عامر المفتش الإقليمي للحزب، وكلمة الأخ محمد سعود المنسق الجهوي للحزب.
 
وتناول الأخ نزار بركة الكلمة، مبرزا أن حزب الاستقلال، وهو يؤكد انخراطه الكامل وتفاعله الإيجابي مع التوجه الإصلاحي الجديد الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير، في تجاوب من جلالته مع حاجيات وانتظارات المواطنات والمواطنين، ليعرب باسم قيادته وكافة مناضلاته ومناضليه عن اعتزازه بما ورد في الخطاب الملكي من مضامين إصلاحية كبرى مؤسسة للنموذج التنموي الجديد.
 
وعبر الأخ الأمين العام عن التعبئة الشاملة لحزب الاستقلال وراء جلالة الملك لإنجاح المشروع المجتمعي المشترك الذي يترجم تطلعات المواطنات والمواطنين وخاصة الشباب والأجيال القادمة في توفير فرص الشغل وضمان شروط الحياة الكريمة وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية.
 
وفي ذات السياق، سجل الأخ نزار بركة بافتخار كبير إشارة جلالة الملك إلى الجهود المبذولة من قبل الأحزاب الجادة، مبرزا أن جلالة الملك أكد أنه لا مجال لأي توجه يريد إضعاف الاحزاب وتهميش دورها والترويج لعدم جدواها، مؤكدا أن جلالته انتصر للأحزاب السياسية ولدورها التأطيري في المجتمع وقلدها مسؤولية التفاعل الفوري مع نبض المجتمع والاستباقية وإشراك الشباب في الحياة السياسية والشأن العام.
 
كما ثمن الأخ الأمين العام دعوة جلالة الملك للأحزاب السياسية لاستقطاب نخب جديدة، وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي، وما يستوجبه ذلك من مضاعفة الجهود لمواجهة عزوف الشباب عن الشأن السياسي عبر التفاعل مع قضاياهم وترجمة تطلعاتهم إلى حلول واقعية وملموسة.
 
وأكد الأخ نزار بركة أنه وعيا من حزب الاستقلال بأن إعادة الاعتبار للشأن السياسي بالمغرب يتطلب تفاعلا كبيرا للأحزاب مع المشاكل اليومية للمواطنات والمواطنين، فإن الحزب يؤكد عزمه على مواصلة الانفتاح على النساء والشباب، في إطار استراتيجية الحزب الهادفة إلى التفاعل مع المجتمع والترافع على قضايا المواطنين وتقديم الحلول والبدائل لتجاوز المشاكل المطروحة، ومواصلة التأطير وخدمة مصالح المواطنات والمواطنين، من خلال فروع الحزب ومؤسساته ومنظماته الموازية.


Lu 187 fois