Menu

الأخ نزار بركة: اللجنة المركزية آلية لإغناء قوة الاقتراح وإنضاج المواقف والاختيارات




وفقا لمقتضيات النظام الأساسي للحزب، ترأس الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم السبت 15 دجنبر 2018 بالمركز العام للحزب بالرباط، أشغال الدورة الأولى العادية للجنة المركزية للحزب، وذلك في ظل حضور هام لأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، وحضور مكثف للأخوات والإخوة أعضاء اللجنة المركزية للحزب.

وتميزت هذه المحطة التنظيمية، بالعرض السياسي الهام للأخ الأمين العام للحزب، والتي أكد في مستهله الحرص على انعقاد أول دورة للجنة المركزية في آجالها القانونية، والتي تأتي مباشرة بعد انتخاب أعضائها في الدورة الأخيرة للمجلس الوطني، مبرزا أنه بانعقاد اللجنة المركزية يستكمل مسلسل تجديد مختلف الهياكل والهيئات التنظيمية المركزية بعد استحقاقات المؤتمر العام السابع عشر للحزب.

ووجه الأخ نزار بركة تهانيه إلى الأخوات والإخوة الذين حظوا بثقة المناضلات والمناضلين لعضوية اللجنة المركزية، والذين هم مدعوون إلى العمل يدا في يد، والانصهار الخلاق في أشغال اللجان الموضوعاتية للدراسات والأبحاث، مع أخواتهم وإخوانهم من "الأعضاء ذوي الصفة" من مختلف الهيئات والتنظيمات المركزية والقطاعية والترابية.

وأبرز الأخ الأمين العام أن اللجنة المركزية بهذه التعددية التنظيمية والقطاعية والترابية، التي تستوعب مختلف الحساسيات والتنويعات، ينبغي أن تتضافر جهود الجميع لجعلها آلية وسطى بين اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني، في إغناء قوة الاقتراح، وإنضاج المواقف والاختيارات، وتوسيع دائرة التفكير والنقاش والتشاور، وكل ذلك في إطار المبادئ والقيم الاستقلالية والمرجعية التعادلية، التي تنبع من روح الأرض والتربة المغربية، وتعود إليها عودا متجددا، وهو ما يضفي دائما صفة التجذر والتجدد على المشروع المجتمعي الوطني الذي يدافع عنه حزب الاستقلال، بما يجعل الوطن يتسع للجميع، ويضمن شروط العيش الكريم والارتقاء الاجتماعي للجميع.

واستعرض الأخ نزار بركة جدول أعمال هذه الدورة، التي تنكب بالأساس على نقاط تنظيمية وهيكلية تتعلق بوضع النظام الداخلي للجنة المركزية في أفق المصادقة عليه لاحقا من قبل المجلس الوطني، وكذا تشكيل اللجان الدائمة للدراسات والأبحاث التي يعول عليها في رفع وتيرة الاشتغال، وجودة الإنتاج، والجرأة الإيجابية والبناءة في تناول القضايا والإشكاليات والانتظارات التي يعبر عنها المجتمع المغربي، بما في ذلك انشغالات مغاربة العالم.


              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية










نشر هذا الموقع