Menu










الأخ نزار بركة في لقائه باللجنة الوطنية للشباب.. يؤكد موقف حزب الاستقلال الثابت في دعم التمكين السياسي للشباب ويشدد على ضرورة ضمان تمثيليتهم بالبرلمان وتقوية حضورهم بالمجالس المنتخبة





استقبل الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، صباح اليوم الجمعة 22 يناير 2021، بالمركز العام للحزب بالرباط، اللجنة الوطنية للشباب التي ضمت كل من الكتاب العامين وممثلين عن الشبيبات الحزبية، ونواب برلمانيين منتخبين عن اللائحة الوطنية، وذلك في إطار تدارس آفاق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وخاصة فيما يتعلق بترصيد مكتسبات الشبيبة الحزبية ورهان تعزيز التمكين السياسي للشباب في ضوء المستجدات المتعلقة بآلية اللائحة الوطنية في جانبها الخاص بالشباب.

وشكل هذا اللقاء فرصة للجنة الوطنية للشباب، من أجل الترافع لصون المكتسب المتعلق بالمقاعد المخصصة للشباب باللائحة الوطنية والذي يهدف إلى تعزيز انخراطهم في الحياة الوطنية، إلى جانب التأكيد على راهنية التمكين السياسي للشباب، بل وتقوية تمثيليتهم ومشاركتهم في المؤسسات المنتخبة (الجماعات المحلية، المجالس الإقليمية والجهوية، والغرف المهنية).

وبهذه المناسبة، أكد الأخ نزار بركة على موقف حزب الاستقلال الثابت والراسخ في دعم الشباب منذ أن وجه الزعيم علال الفاسي "الألوكة" للمؤتمر التأسيسي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية بفاس سنة 1956، مشددا على ضرورة الحفاظ على هذا المكتسب المتعلق بتخصيص مقاعد للشباب من خلال اللائحة الوطنية التي سيتم تحويلها إلى لوائح جهوية، منوها بالتجربة الغنية للبرلمانيين الشباب المنتخبين عن اللائحة الوطنية وبالقيمة المضافة التي أسهموا بها في تطوير وإثراء العمل البرلماني.

وأبرز الأخ الأمين العام أن حزب الاستقلال كان أول حزب سياسي بالمغرب يدافع عن مشاركة وازنة للشباب في العمل السياسي، وذلك في أفق تمكينهم من القدارت الضرورية وتوفير شروط تنافسية سليمة لتحقيق مشاركتهم الكاملة في الحياة السياسية الوطنية، مذكرا أن حكومة الأستاذ عباس الفاسي خلال سنة 2011 كانت أول حكومة تعتمد مطلب الشبيبات الحزبية المتعلق بتخصيص لائحة وطنية مشتركة بين النساء والشباب.

وأضاف الأخ الأمين العام أن حزب الاستقلال مع ضمان تقوية المجال التمثيلي للشباب، وتعزيز تمكينهم السياسي، مؤكدا على ضرورة تعزيز تمثيلية الشباب والشابات على مستوى المؤسسات المنتخبة تماشيا مع روح ومضامين الدستور، مشيرا إلى أن الرفع من مستوى المشاركة الشبابية في العمل السياسي من شأنه إعطاء دينامية قوية للممارسة السياسية، وتشكيل قوة اقتراحية خلاقة داخل المؤسسات المنتخبة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع، حضره كل من الأخ عمر عباسي عضو اللجنة التنفيذية للحزب ونائب برلماني منتخب عن اللائحة الوطنية إلى جانب السيد جمال كريمي بنشقرون الكاتب العام السابق لمنظمة الشبيبة الاشتراكية ونائب برلماني منتخب عن اللائحة الوطنية، والأخ عثمان الطرمونية الكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، والسادة أيوب اليوسي المنسق العام للشبيبة الحركية، وعبد الله الصيباري الكاتب الوطني للشبيبة الاتحادية، وياسمين لمغور نائبة رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، بالإضافة إلى ممثلين عن شبيبة العدالة والتنمية والشبيبة الاشتراكية.

Lu 238 fois