Menu










الأخ نزار بركة من تاوريرت.. حان الوقت لإعادة الاعتبار لإقليم تاوريرت وضمن مقومات العيش الكريم وفرص الارتقاء الاجتماعي لساكنته





في عرس استقلالي نرفع فيه تحدي التغيير وترسيخ الديمقراطية ضمن المحطة السابعة من الجولة التواصلية التي يقودها بأقاليم الجهة الشرقية.. الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، في كلمة له بمناسبة اللقاء التواصلي الذي جمع أطر ومنتخبي ومناضلي ومناضلات الحزب بإقليم تاوريرت، مساء يوم الاثنين 14 يونيو 2021، يؤكد أنه حان الوقت لإعادة الاعتبار لإقليم تاوريرت، ووضع برنامج خاص للنهوض بالأقاليم الحدودية، كما حان الوقت لتبني سياسة مندمجة لتنمية العالم القروي، عوض أن يظل هذا المجال الترابي يعاني من التهميش وقلة الخدمات الاجتماعية في مجالي التعليم والصحة.
وشدد الأخ الأمين العام على ضرورة ضمان استفادة ساكنة إقليم تاوريرت من الخدمات الصحية بجودة عالية والقيام بمجهود خاص في هذا الإطار، لأنه لا يعقل أن عدد الأسرة الاستشفائية بكامل الإقليم لا تتجاوز 37 سريرا في الوقت الذي يعرف هذا الإقليم كثافة ساكنية كبيرة، مؤكدا أنه حان الوقت كذلك للعناية والاهتمام بالشباب وفتح المجال أمامهم للارتقاء الاجتماعي من خلال التشغيل، ومنحهم الأحقية والأسبقية للاستثمار في منطقتهم، وحان الوقت أيضا لإعطاء تحفيزات للمستثمرين لتشغيل أبناء تاوريرت.
كما جدد الأخ نزار بركة التأكيد على أن الوقت قد حان لنضمن لساكنة إقليم تاوريرت مقومات العيش الكريم وفرص الارتقاء الاجتماعي، وهو ما سيتحقق من خلال الانتخابات المقبلة التي يأمل حزب الاستقلال أن تشكل فرصة للقطع مع سياسات متجاوزة نهجتها الحكومة الحالية، وذلك من خلال اختيار المواطن لخيار التغيير في صناديق الاقتراع.


















Lu 63 fois