Menu

الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء في المجاهد الكبير والوطني الغيور الحاج عبدالله الزجلي





بقلوب خاشغة وأفئدة مكلومة، مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا في حزب الاستقلال، نبأ وفاة المشمول برحمة الله المجاهد الكبير والوطني الغيور الحاج عبدالله الزجلي رئيس منظمة ثورة 16 غشت، ومسؤول فرع حزب الاستقلال بوجدة منذ الاستقلال، وأحد كبار رجالات المقاومة وأبرز رموز الكفاح والوطنية بجهة الشرق، وذلك صباح يومه الثلاثاء 29 دجنبر 2020، حيث وري جثمان الفقيد الثرى عصر اليوم بمقبرة سيدي المختار بمدينة وجدة.

وأمام هذا المصاب الجلل والرزء الكبير الذي منيت به العائلة الاستقلالية، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي ونيابة عن قيادة الحزب وجميع الاستقلاليات والاستقلاليين بأحر التعازي وأصدق المواساة للأسرة الكريمة للفقيد وجميع أفراد عائلته وإلى الأصهار والأحباب، سائلا الله عز وجل أن يلهمنا وإياهم جميل الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وعرف الحاج عبدالله الزجلي قيد حياته، بوطنيته الصادقة ووفائه وإخلاصه لثوابت الأمة ومقدساتها ونضاله ودفاعه المستميت عن مبادئ وقيم الحزب، حيث كرس حياته لخدمة الوطن والحزب بكل صدق وتفان ونكران ذات، هذا الرجل الوطني الفذ الذي طبع تاريخ المقاومة ببلادنا، كان رحمه الله رئيسا سابقا لمجلس جماعة وجدة، ورغم كبر سنه كان الفقيد متابعا متفعلا مع كل المستجدات الوطنية والسياسية التي تعرفها بلادنا.

Lu 507 fois