Menu










الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء للأسرة الكريمة للزعيم النقابي والمناضل الاستقلالي الغيور المرحوم المجاهد عبد الرزاق أفيلال





يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي، بقلوب خاشعة وأفئدة مكلومة مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقى حزب الاستقلال نبأ وفاة المشمول برحمة الله الزعيم النقابي والوطني الغيور والمناضل الاستقلالي المجاهد عبد الرزاق أفيلال العلمي الإدريسي عضو اللجنة التنفيذية للحزب سابقا والكاتب العام الأسبق للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وذلك صباح يومه الأحد 25 أكتوبر 2020 بعد صراع مرير مع المرض، حيث سيوارى جثمان الفقيد الثرى صباح يوم غد الإثنين بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

وبهذا الرزء الكبير والمصاب الجلل الذي منيت به العائلة الاستقلالية ومركزية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بفقدان أحد روادها البارزين ومناضليها الغيورين المشمول بعفو الله وكرمه المجاهد عبد الرزاق افيلال، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي ونيابة عن اللجنة التنفيذية للحزب وجميع الاستقلاليات والاستقلاليين بأحر التعازي وأصدق المواساة للأسرة الكريمة للفقيد بما وأبنائه وبناته وجميع أفراد عائلته وإلى الأصهار والأحباب، سائلا الله عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وعرف المجاهد عبد الرزاق أفيلال العلمي الإدريسي قيد حياته بوطنيته الصادقة وإخلاصه ونضاله المستميت عن مبادئ وقيم الحزب، حيث تحمل رحمه الله عددا من المسؤوليات الحزبية والانتخابية والترابية من بينها انتخابه عضوا بالمجلس الوطني للحزب ولجنته المركزية والتنفيذية، كما انتخب نائبا برلمانيا وتولى مهمة رئاسة الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب (2002-2007)، وانتخب رئيسا لكل من مجلسي جماعة الحي المحمدي وجماعة عين السبع لعدة ولايات، كما كرس حياته النقابية دفاعا عن حقوق الطبقة الشغيلة من خلال تحمله مسؤولية الكتابة العامة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب الذي كان من بين مؤسسيه، كما كان الفقيد نموذجا فريدا في البدل والعطاء بانخراطه الكبير من أجل الصالح العام.

Lu 1147 fois