Menu

الأخ نور الدين مضيان: جودة القوانين الانتخابية دعامة أساسية لضمان نجاح الاستحقاقات المقبلة وتعزيز البناء الديمقراطي




تحت رئاسة الأخ الأستاذ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، احتضن المقر العام للحزب بالرباط، يوم الجمعة 26 فبراير2021، اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، حول موضوع :"المنظومة الانتخابية في أفق الاستحقاقات المقبلة" ، وتميز اللقاء بالكلمة التوجيهية للأخ الأمين العام لحزب الاستقلال التي اعتبر فيها الاستحقاقات الانتخابية المقبل تشكل  محطة ذات بعد استراتيجي، باعتبار دورها المحوري في تحقيق الاستقرار وترسيخ البناء الديمقراطي، والدفاع عن القضية الوطنية...

 وتناول الكلمة في بداية اللقاء الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب،  مرحبا بالأخ الأمين العام لحزب الاستقلال الأستاذ نزار بركة، والأخ رئيس المجلس الوطني للحزب الأستاذ شيبة ماء العينين، وكذلك الإخوة والأخوات نواب ونائبات الحزب بمجلس النواب.

وانتقل الأخ نورالدين مضيان إلى الحديث عن أسباب نزول اليوم الدراسي والتي تهم مشاريع القوانين التنظيمية والعادية المحالة على مجلس النواب، والمتعلقة بالنصوص القانونية المؤطرة للاستحقاقات القادمة، حيث انطلقت مناقشتها على مستوى مجلس النواب...
 
وأوضح  الأخ نورالدين مضيان أن الفريق الاستقلالي كان أول من دعا إلى نقاش مفتوح حول ورش إصلاح المنظومة الانتخابية مند سنة تقريبا، أي خلال شهر  مارس 2020، غير أن الأقدار كانت غير ما طلب الحزب، بعد تفشي جائحة كورنا.

وأكد رئيس الفريق الاستقلالي أن الوقت مازال في صالح المؤسسة البرلمانية والحكومة لإعداد ما يلزم من القوانين والترتيبات الملائمة لإنجاح المحطات المقبلة للاستحقاقات الانتخابية، من أجال تفادي ما حصل خلال الاستحقاقات السابقة، من قبيل مناقشة القوانين في الدقائق الأخيرة، وهو ما تسبب في جعلها مشوبة بثغرات وتشوهات، تعطي صورة سلبية لما تفرزه من نتائج عامة.
 
وأوضح الأخ مضيان  أن الفريق الاستقلالي  مومن بأن الوقت مناسب جدا للنقاش والتحاور حول  هذه القوانين حتى تتوفر فيها الجودة المطلوبة من حيث الشكل والمضمون. مضيفا أن المعطيات المتوفرة حتى الآن تبين بأنه لم يتم الحسم في موعد الانتخابات المقبلة، جراء الظروف الوبائية والاقتصادية التي يمر منها العالم عموما ، والمغرب على وجه الخصوص، وبالتالي يبقى فتح هذا الورش، في هذه الفترة بالذات ، تأكيد على أن الاستحقاقات ستكون في موعدها، والفريق الاستقلالي والحزب مستعدان لإنجاح هذه  المحطة.

وانتقل رئيس الفريق الاستقلالي إلى استعراض أهم القوانين التي تناقش على صعيد لجنة الداخلية منها: القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، والقانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين، والقانون المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، والقانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية، ومشروع القانون المتعلق باللوائح الانتخابية (الأمن وعمليات الاستفتاء واستعمال وسائل السمعي البصري العمومية خلال الحملات الانتخابية والاستفتائية)، ومشروع قانون مدونة الانتخابات وتنظيم مراجعة استثنائية للوائح الخاصة بالغرف المهنية.

 وأوضح الأخ مضيان أن  الفريق والحزب معا يعتبران أن هذه القوانين تمثل  الآليات الكفيلة بتعزيز المشاركة، وهي مناسبة كذلك لبلورة تصور ورأي الحزب بخصوص هذه القوانين لأنها المدخل لضمان نزاهة الانتخابات وسد الثغرات التي كانت سابقا، وبالتالي تشكل  قطيعة مع انتخابات 2016 بكل سلبياتها، مؤكدا أن جودة القوانين الانتخابية تمثل دعامة أساسية لضمان نجاح الاستحقاقات المقبلة وتعزيز البناء الديمقراطي، مشيرا إلى ان ما صرح به وزير الداخلية في أكثر من تدخل كان مهما، حيث تعهد أنه سيسهر شخصيا على بداية صفحة جديدة، تكون فيها جميع الأحزاب على قدم المساواة، والتصدي لأي ممارسة تسيئ إلى ذلك، أو تشوه العملية الانتخابية بشتى الوسائل.

وأشار الأخ نور الدين مضيان إلى أن الفريق الاستقلالي كانت له مجموعة من الملاحظات، جاءت في سياق المشاورات القبلية، والتي كانت مع الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية، ومع الأمناء العامين للأحزاب السياسية، والتي تم فيها الاتفاق على مجموعة من الآليات والقوانين والنصوص كما أكدها السيد وزير الداخلية في أكثر من مناسبة، موضحا أن  الفريق لا يمكنه أن ينفرد بقرار حول تلك القوانين، بل يجب صياغة تصور مشترك مع الحزب حول التعديلات التي ستقدم، موجها الشكر للأخ الأخ شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني لحزب الاستقلال ومنسق لجنة الحزب المكلفة بمتابعة النصوص القانونية المتعلقة بالانتخابات، لما قدمه من تعديلات وقراءات للنصوص التي نوقشت...

وأكد رئيس الفريق أن حزب الاستقلال أولى اهتماما بالغا للمنظومة القانونية المتعلقة بالانتخابات  وبمسلسل الاستحقاقات  برمتها، وبادر في هذا الإطار إلى إحداث لجنة خاصة تحت رئاسة الأخ شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب، حيث انكبت هذه اللجنة على دراسة النصوص ذات الصلة وتعميق النظر في مضامينها، وقدمت قراءات وملاحظات ومخرجات ستستعد الفريق على القيام بدوره على أحسن وجه..

وأبرز الأخ رئيس الفريق الاستقلالي في الأخير، أن هذا اللقاء الدراسي يأتي في هذا السياق، من أجل إبداء الملاحظات حول مختلف النصوص ذات الصلة، والتصدي لكل الأساليب غير الواضحة، وضمان الحياد الإيجابي للسلطة، وإضفاء الشفافية والمصداقية على المسلسل برمته.



              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية