Menu

الأخ نوفل شباط: غياب مخطط واضح للنهوض بالسياسة القطاعية للثقافة والشباب والرياضة والإعلام




الأخ نوفل شباط: غياب مخطط واضح  للنهوض بالسياسة القطاعية للثقافة والشباب والرياضة والإعلام
شارك الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب المنعقدة يوم الاثنين 29 يونيو 2020، حيث ركز أعضاؤه عاى مناقشة عدد من القضايا التي  تهم المواطنين المغاربة بالنسبة لقطاعات السكن والثقافة الشباب والرياضة والتضامن والتنمية الاجتماعية، وفي هذا السياق تقدم الأخ نوفل شباط  باسم فرق ومجموعة المعارضة، بسؤال شفوي حول  استراتيجية وزارة الثقافة والشباب والرياضة لتحقيق سياسة مندمجة وفعالة في مجال الثقافة والرياضة والشباب…
 
وأبرز الأخ النائب أن جائحة كورونا أبانت عن غياب مخطط واضح  المعالم  بألياته وأهدافه ، قادرعلى تمكين السياسة القطاعية المتعلقة بالثقافة والشباب والرياضة والإعلام من الاستجابة لمتطلبات المرحلة بما تقتضيه من تدابير مواكبة لصالح هذه القطاعات الأكثر تضررا من تداعيات الجائحة، وذلك من أجل تنزيل السياسة المندمجة للشباب، وتعزيز المنظومة الثقافية، وتطوير الممارسة الرياضية بكل أصنافها، وتقوية العمل الإعلامي، بما فيه قطاع الصحافة المكتوبة الذي باتت وضعيته  تدعو للقلق …

وقال الأخ نوفل شباط إن هذه القطاعات ذات الامتداد الشعبي تحتاج الدعم والمواكبة ، حتى تتمكن من القيام بالمهام المنوطة بها على الوجه المطلوب في إطار الاستثمار الأمثل للإنسان الذي من المفروض أن يظل الهدف الأسمى لأي سياسة عمومية أوقطاعية في مغرب ما بعد جائحة كورونا . 

وذكرعضو الفريق الاستقلالي أن هذه الوضعية تسائل السياسة القطاعية عن التدابير المواكبة لتحقيق  سياسة  مندمجة وفعالة في مجالات مرتبطة بالشباب والرياضة، وعن الإجراءات الاستعجالية التي تلتزم الوزارة بالقيام بها من أجل إنعاش الحقل الثقافي ودعم الفنانين في جميع الميادين…