Menu

الأخ ياسين دغو مبعوث اللجنة التنفيذية للحزب يترأس الدورة العادية للمجلس الإقليمي لجرادة


-الإقليم يتخبط في أزمة عميقة ويعيش أوضاعا استثنائية بعد الاحتجاجات الاجتماعية
-الدعوة إلى رص الصفوف وتكثيف الجهود لجعل الحزب يحتل مركز الصدارة في المشهد السياسي



ترأس الأخ ياسين دغو مبعوث اللجنة التنفيذية للحزب و عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب عن دائرة جرادة رفقة المفتش الإقليمي للحزب الأخ عياد الأزعر ونائب الكاتب الإقليمي الأخ بلقاسمي الساسي اجتماع الدورة العادية للمجلس الإقليمي لذات التنظيم صباح يوم الأحد 7 أكتوبر الجاري و الذي حضره إضافة إلى بعض رؤساء الجماعات الاستقلالية بعض أعضاء المجلس الوطني للحزب وكتاب و أمناء فروع الحزب و هيئاته الموازية الشبابية، النقابية و النسوية...

وافتتح اللقاء بقراءة سورة الفاتحة ترحما على موتى بعض المناضلين بالإقليم وشهداء الوطن بصفة عامة، قدم المفتش الإقليمي عرضا بدأه بالحديث عن الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية التي يعيش فيها الإقليم بشكل استثنائي و خاصة بعد الحراك الشعبي التي كانت مطالبه اجتماعية و ما تخلل ذلك من تهميش للإقليم و خاصة بعد مسلسل الاغلاقات للمناجم بكل من سيدي بوبكر وجرادة مذكرا بالآثار السلبية التي خلفتها هذه الاغلاقات دون تدخل للدولة ليبر الضرر بشكل يمحي هذه الآثار...

و لم تغب المسائل التنظيمية من عرض المفتش، حيث  شدد على ضرورة رص الصفوف وتكثيف الجهود من أجل الرقي بحزب الاستقلال بإقليم جرادة لجعله يتموقع في الصدارة في المشهد السياسي، داعيا إلى تجديد الفروع في الجماعات التي لازالت لم تجدد فيها و التعاون من أجل تأسيس اخرى في الجماعات التي توجد فيها تمثيلية حزبية تنظيميا، مؤكدا على ضرورة الترافع على مشاكل المواطنين بكل المواقع خدمة لهم و للوطن...

أما كلمة مبعوث اللجنة التنفيذية فجاءت بالتحليل و التفصيل لوضعية الإقليم و ما يعرفه من هشاشة وفقر ونقص في الخدمات الاجتماعية كالصحة، التعليم، البطالة،  في غياب استثمارات يمكن أن تخلق مناصب شغل لتعويض الآثار التي عانى منها شباب الإقليم على مر سنوات...
 
و ذكر في كلمته بالمناسبة التدخلات لذى الجهات المعنية من أجل حل بعض المشاكل التي همت بالخصوص مرضى السليكوز و حوادث الشغل من عمال سابقين بشركة مفاحم المغرب، الشطر الخامس من المركب الحراري بجرادة، معتقلي حراك جرادة و خاصة طلب وجه لملك البلاد محمد السادس نصره الله من أجل إطلاق سراحهم إضافة إلى مشاكل ترتبط بقطاعات أخرى..
 
وفتح باب النقاش في وجه الحاضرين للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم جرادة الذي انعقد تحت شعار : " المسؤولية و التشاركية مدخلان أساسيان للتنمية  " حيت أنجبت تدخلات بعض الإخوة حول ما هو تنظيمي، مشاكل القطاع الخاص، الهجرة السرية التي عرفها شمال المغرب خلال الأيام السابقة و استهداف بعض المجالس المحلية التي يديرها استقلاليون من طرف المجلس الجهوي للحسابات، ليختتم اللقاء بالاتفاق على تكثيف الجهود لإنجاح المحطات الحزبية الوطنية منها  والإقليمية...



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب