Menu









الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل القيادي الفلسطيني والوزير السابق الدكتور أحمد مجدلاني





استقبل الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال مرفوقا بمدير المركز العام للحزب الأخ حسن الشرقاوي، يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018 بالمركز العام للحزب بالرباط، الدكتور أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وزير سابق ورئيس مجلس إدارة هيئة التقاعد، بمعية السيد ماجد عطا الحلو رئيس هيئة التقاعد، والسيد جمال الشوبكي سفير دولة فلسطين بالمغرب.
 
وخلال هذا اللقاء تبادل الطرفان وجهات النظر بخصوص مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها التحولات السياسية التي تعرفها المنطقة العربية، وتطورات القضية الفلسطينية والأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر.
 
وفي هذا الإطار، وجه الدكتور أحمد مجدلاني الشكر لحزب الاستقلال وللمغرب ملكا وشعبا، على الدعم الذي ما فتئ يقدمه للقضية الفلسطينية العادلة، مؤكدا أن فلسطين والقدس في حاجة إلى المزيد من المساندة والدعم في مختلف المجالات، من أجل التصدي للسياسة الإسرائيلية القائمة على الاستيطان والتطهير العرقي وتشريد الشعب الفلسطيني.
 
ومن جهته، أكد الأخ نزار بركة مواصلة دعم حزب الاستقلال للقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، والتي كانت دائما محل إجماع بالنسبة للشعب المغربي، بعد قضية الوحدة الترابية، وذلك في ظل التوجهات التي يرعاها جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس في سبيل إنصاف الشعب الفلسطيني.
 
وشدد الأخ الأمين العام على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية الفلسطينية من أجل مواجهة العدوان الإسرائيلي ونيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
 
كما أكد الأخ نزار بركة على رفض حزب الاستقلال للقرارات الأمريكية الأخيرة المناهضة لحقوق الشعب الفلسطيني، وخص بالذكر قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس، وقرار إيقاف الدعم عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، لما لهذه القرارات من انعكاس سلبي على حل الدولتين وعلى حق العودة وعلى الدور الحيوي الذي تقوم به "الأنوروا" في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين.


Lu 134 fois