Menu











الاتحاد العام للمقاولات والمهن يثمن إجراءات الحكومة خاصة ما يتعلق برفع الدعم المخصص لمهنيي النقل ويعتبر نفسه غير معني بالإضراب الذي أعلنه بعض مهنيي قطاع نقل البضائع عبر الطرق والموانئ (بلاغ)





 
تابعت مركزية الاتحاد العام للمقاولات والمهن جميع اطوار الإعلان عن الإضراب الذي كان مزمع خوضه يوم 21 نونبر2022. 

وحيت أن الاتحاد العام للمقاولات والمهن كنقابة مواطنة تؤمن بالحوار الجاد والمسؤول كوسيلة ناجعة لحل جميع المشاكل القطاعية لإيمانها بأن الجهات الحكومية شريك أساسي للمقاولة من أجل تحقيق أي تنمية منشودة. 

وحيث أن وزارة النقل واللوجستيك ومند سنة تقريبا فتحت حوار مع ممثلي المقاولات النقلية للبضائع للوقوف على مطالبهموبدأت بالفعل في حل بعضها وقد اشرف رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن على انطلاق عملية الحوار مع السيد وزيرالنقل واللوجستيك.

 وحيث أن مركزية الاتحاد العام للمقاولات والمهن تتفهم بشكل كبير ما أصبح يعانيه مهنيي النقل بجميع الأصناف منانعكاسات سلبية سبب الزيادات المتتالية في ثمن الكازوال.

 وحيت أن السيد وزير النقل واللوجستيك عقد عشية يوم أمس الخميس 17 نونبر 2022 اجتماع مع ممثلي الهيئاتوالفيدرالية والمنظمات النقابية لقطاع نقل البضائع عبر الطرق والموانئ والتي توصل معها لحلول بخصوص مجموعة منالمشاكل العالقة وكذلك بخصوص بعض النقط المدرجة بملفهم المطلبي المتعلقة بتسريع عملية ببيان الشحن وتحديد الحمولة وتجديد الحظيرة وكذلك تفعيل عملية الولوج الى المهنة وتحديد تعريفة مرجعية وكذلك النقطة المتعلقة بالمقايسة ( L’Indexation ) والتي وعد السيد الوزير بتفعيلها وتنزيلها مع بداية سنة 2023. 

وحيت أن الوزارة دعت إلى اجتماع آخر للجنة التتبع حدد بتاريخ 05 دجنبر 2022. 

وحيت أن مركزية الاتحاد العام للمقاولات والمهن تثمن عاليا القرار الذي اتخذته الحكومة خلال اجتماعها الأخير برفع قيمة الدعم المخصص لمهني النقل الطرقي ب40٪ مما سيخفف نسبيا من معانات مهنيي النقل.
 
وبناء عليه فإن الاتحاد العام للمقاولات والمهن يحيي عاليا جميع الفيدراليات والجمعيات والهيئات النقابية لمهني نقل البضائع عبر الطرق والموانئ المنضوية تحت لوائه على نضالهم من أجل تحقيق مطالب مهنيي القطاع وتثمن قرارهم  بتعليق الإضراب الذي كان مقررا خوضه يوم الاثنين 21 نونبر 2022، ويعتبر نفسه وجميع الهيئات الممثلة لقطاع نقل البضائع عبر الطرق والموانئ المنضوية تحت لوائه غير معنية بإضراب يوم 21 نونبر 2022.

Lu 91 fois