Menu










الاتحاد العام للمقاولات والمهن يثمن المبادرة الملكية بإحداث صندوق خاص بتدبير تداعيات فيروس كورونا ويدعو الحكومة لاستباق انعكاساته السلبية على مجموعة من القطاعات الاقتصادية الحيوية





يتابع الاتحاد العام للمقاولات والمهن بقلق شديد تداعيات انتشار وباء كوفيد 19 واستدامة معضلة الجفاف في المغرب وتأثيره على مجموعة من القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل السياحة والفلاحة، التجارة الداخلية والنسيج، بالإضافة إلى الصناعة التقليدية والنقل مع تفشي مخاطر فقدان الوظائف في هذه القطاعات.

نسجل كاتحاد عام للمقاولات والمهن بارتياح كبير تدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الذي أعطى تعليماته السامية من أجل إحداث صندوق خاص لتدبير ومواجهة تداعيات وباء Covid 19 عبر تحديث النظام الصحي ودعم القطاعات الاقتصادية المتضررة (من أجل الحفاظ على الوظائف والتخفيف من الآثار الاجتماعية لهذه الأزمة).

إن الاتحاد العام للمقاولات و المهن يثمن القرارات الأولى التي اتخذتها لجنة اليقظة الاقتصادية في هذا المجال من تعليق المساهمات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنسبة للمقاولات وكذلك تعليق تسديد القروض البنكية.

إلا أن الاتحاد العام يعتبر هذه القرارات غير كافية بالنظر إلى حجم المشاكل التي تتخبط فيها عشرات الآلاف من التجار والحرفيين والمهنيين والمقاولين الذاتيين والشركات الجد الصغرى، حيث أن هذه الفئة المقاولاتية تعاني بشكل مباشر من الآثار الضارة لهذا الوباء.

إن الاتحاد العام للمقاولات والمهن وهو يستحضر الظروف الاستثنائية التي يعيشها الاقتصاد الوطني بجل أصنافه وقطاعاته بسبب تداعيات هذا الوباء الخطير يدعوا إلى اتخاذ التدابير التالية :

1. ضرورة تأجيل المواعيد النهائية لتقديم الإقرارات الضريبية (المتعلقة بالأشخاص الذاتيين والمعنويين والمقاولات الجد الصغرى).

2. تأجيل دفع الضرائب والرسوم الاجتماعية.

3. تمكين كل الفاعلين الاقتصاديين (التجار و خاصة تجار القرب، الحرفيين، المهنيين بمن فيهم الذين يعملون في القطاعات الحيوية المتضررة كقطاع السياحة ... ) من التدابير المقررة على مستوى لجنة اليقظة الاقتصادية.

4. تخصيص غطاء مالي مصرفي لتغطية الاحتياجات المالية للفاعلين الاقتصاديين لدفع رواتب مستخدميهم.

5. الإعلان عن وباء Covid 19 كحالة قوة قاهرة فيما يتعلق بالصفقات العمومية .

6. دعم قطاع النقل ككل (نقل البضائع والأشخاص والنقل السياحي وكذلك سيارات الأجرة) الذي يعاني من أزمة خانقة والذي يستوجب أن تتخذ فيه قرارات جريئة مثل :

▪︎ دعم الكازوال المهني

▪︎ إعفاء أداء واجبات كراء المأذونيات بالنسبة لقطاع سيارات الأجرة.

7. وضع مخطط استعجالي بالنسبة لقطاع السياحة والصناعة التقليدية .

8. وضع نظام مبسط للبطالة الجزئية مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

9. تشكيل لجن جهوية لليقظة لمواكبة انعكاسات هذا الوباء حسب الخصوصية الجهوية.

إن الاتحاد العام للمقاولات والمهن الذي استحضر خطورة الوضع من جراء انتشار هذا الوباء عمل على حشد جميع آلياته التنظيمية من مكاتب جهوية وإقليمية واتحادات وجمعيات ونقابات قطاعية منضوية تحت لوائه، من أجل الإنخراط والمساهمة في نشر الوعي بين صفوف منتسبيه بخصوص خطورة هذا الوباء، وضرورة الالتزام بالتوجيهات العامة والإرشادات الاحترازية والوقائية المتخذة من طرف السلطات، ومواجهة كل أشكال الغش والإحتكار والزيادة في الأسعار.

Lu 130 fois