Menu










الاتحاد العام للمقاولات والمهن يستنكر خروج مجموعة من الأفراد للتظاهر بعدد من المدن المغربية ويطالب بفتح تحقيق للوقوف على الجهة التي كانت وراء هذا الفعل التحريضي





تابع الاتحاد العام للمقاولات والمهن بقلق شديد ما قام به مجموعة من الأشخاص اللذين يمكن وصفهم بعدمي الوطنية والضمير والمسؤولية بالخروج للتظاهر بشوارع مدن طنجة تطوان ومدينة فاس في هذه الظروف العصيبة التي يعيشها بلدنا العزيز والتي تعمل الدولة جاهدة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بصفته أميرا للمؤمنين والقائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية وحامي حمى الملة والدين والضامن لوحدة الوطن واستقراره: على تجاوز هذه الأزمة بحكمة وتبصر عبر اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية حماية للشعب المغربي وللحد من انتشار هذا الوباء الخطير، وهي الإجراءات التي حظيت بإجماع وطني من طرف جميع أطياف الشعب المغربي (سياسيين ـــ نقابين ــــ مجتمع مدني ــــ رجال الدين).

إن الاتحاد العام للمقاولات والمهن إذ يستنكر بشدة ما وقع ليلة مساء يوم السبت 21 مارس 2020 بكل من مدن طنجة وتطوان وفاس ويطلب من الجهات المسؤولة فتح تحقيق للوقوف على الجهة التي كانت وراء هذا الفعل التحريضي الاجرامي والغير وطني الهادف لخلق البلبلة والرعب وزعزعة استقرار الوطن في هذا الظرف العصيب ومعاقبتهم.

فإنه يهيب بجميع منتسبيه ومسؤوليه على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي والقطاعي اتخاذ جميع أنواع الحيطة والحدر ومواجهة جميع مثل هذه الأشكال وكذا من يقفون ورائها، كما نهيب بمنتسبي الاتحاد العام من بقالة وجزارة وبائعي الخضر والفواكه والأسماك والتوابل والفواكه الجافة بالجملة ونصف الجملة والتقسيط وكذا جميع الأصناف المهنية والحرفية والتجارية التي سمح بالاستمرار في مزاولة عملها خلال فترة الطوارئ الصحية: العمل على تحسيس المواطنات والمواطنين ونشر الوعي بين أوساطهم بعدم الانسياق وراء هذه الأفعال الإجرامية التي تهدف لزعزعة الاستقرار الذي ينعم به وطننا العزيز، مع الاستمرار كذلك في نشر الوعي بخصوص خطورة هذا الوباء وضرورة الالتزام بالتوجهات العامة والارشادات الاحترازية والوقائية المتخذة من طرف وزارة الصحة، ومواجهة كل أشكال الغش والاحتكار والزيادة في الأسعار.

Lu 21 fois