Menu

الاتحاد العام للمقاولات والمهن يطالب بتمكين سائقي سيارات الأجرة من الاستفادة من الإعانات المالية الممنوحة للأسر المتضررة من فيروس كورونا المستجد




طالب الأخ مولاي أحمد أفيلال رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، في رسالة خاصة موجهة إلى السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ورئيس لجنة اليقظة الاقتصادية، بتمكين سائقي سيارات الأجرة من الاستفادة من الإعانات المالية الممنوحة للأسر المتضررة من فيروس كورونا المستجد، والتي يشتغل معيلوها بالقطاع غير المهيكل والذين لا يتوفرون على بطاقة راميد.

وأكد الأخ مولاي أحمد أفيلال في ذات الرسالة، أن فئة مهنية عريضة توجد اليوم خارج الفئات التي سيتم تقديم الدعم والمساعدة لها في ظل هذه الظروف الصعبة، وذلك بالرغم من الدور المقدر الذي يقومون به في الحياة الاجتماعية والاقتصادية ببلادنا وهي فئة سائقي سيارات الأجرة.

كما سجل الأخ أفيلال أن أكثر من 200 ألف سائق سيارة أجرة، يرون أن الالتزام بالحجر الصحي يعني بالنسبة لهم التوقف عن العمل في غالبية المدن والقرى، دون إمكانية التوفر على دخل يومي لإعالة أنفسهم وأسرهم، وذلك دون نسيان الأعباء التي يتعين عليهم مواجهتها ككراء رخصة التاكسي -كريمة-، وتوفير السومة الكرائية، وتأدية فواتير الماء والكهرباء، وسداد الديون، بالإضافة إلى النفقات الصحية وغيرها من مستلزمات المعيش اليومي.

وأوضح الأخ مولاي أحمد أفيلال أن سائقي سيارات الأجرة يتوفرون على رخص ثقة صادرة عن السلطات وبطائق مهنية، إلى جانب خضوعهم جميعًا لتدريب مؤهل في مجال السلامة الطرقية، لكنهم في ذات الآن يعتبرون فئة مهنية تشتغل بالقطاع غير المهيكل، مشددا على ضرورة إيلاء الاهتمام والعناية اللازمتين بهذه الفئة المهنية.

والجدير بالذكر، أن الاتحاد العام للمقاولات والمهن كان قد وجه رسالة إلى لجنة اليقظة الاقتصادية المؤرخة في 18 مارس 2020 بشأن التدابير التي يعتبرها مناسبة لدعم الجهود المبذولة فيما يخص التخفيف من الآثار السلبية لظهور فيروس (COVID -19) على نمو الاقتصاد الوطني.

              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب