Menu

الاخ جمال ديواني عضو اللجنة المركزية مبعوث اللجنة التنفيذية يترأس المؤمر المحلي لحزب الاستقلال بإنزكان




برئاسة الاخ جمال ديواني عضو اللجنة المركزية مبعوث اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال انطلقت اشغال المؤثمر المحلي لحزب الاستقلال فرع انزكان الكبرى تحت شعار : الإصلاح سبيل النجاح" بقاعة حديقة الأمل .

وحضور مفتش الحزب الاخ ميلود بصور والكاتب الاقليمي للحزب العربي كانسي والأخ حميد اوفقير منسق الفريق الاستقلالي بالجماعة الترابية لإنزكان وعادل المشتي عضو اللجنة  المركزية والأخ محمد شهيد منسق رابطة الأطباء الاستقلاليين بالجهة واعضاء المجلس الوطني ومناضلي الحزب والهيئات والتنظيمات الموازية  وقد حضر الجلسة الافتتاحية ضيوف لبعض الأحزاب والتمثيليات النقابية على المستوى المحلي.

وقد أعطى الاخ عبد العزيز مزيان رئيس اللجنة التحضيرية الانطلاقة لإشغال المؤتمر بآيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني ونشيد الحزب ثم الكلمة الترحيبية بالمؤتمرين بعده القى الاخ اسماعيل المسكاوي كاتب الفرع التقرير الأدبي العام للفرع طيلة مدة انتدابه ضمنه الأنشطة الاشعاعية والتنظيمية للفرع والعمل التواصلي واللقاءات الذي تم انجازها. وفِي عرض مقتضب اعتبر الاخ حميد اوفقير اشغال المؤتمر فرصة للتواصل والتعارف مع القواعد ومحطة للتأطير واسترجاع الثقة ومواصلة للعمل الإيجابي مابين المواطنين وممثليهم المنتخبين .

بعده القى الاخ كانسي الكاتب الاقليمي كلمة بالمناسبة حيّا من خلالها الحضور الذي حجة لهذه القاعة من مناضلين وضيوف مرحبا برئيس المؤتمر.اما الاخ ميلود بصور فقد رحب بالمبعوث وبالضيوف وبالقواعد الاستقلالية التي حجت بكثرة لهذا المؤتمر وبكل القطاعات المهنية والتنظيمية والفاعلين السياسيين والنقابيين وبالشبيبة الاستقلالية والمرأة الاستقلالية مما أعطى للمؤتمر ميزة خاصة علما على ان هاجس الحزب هو التأطير والتفاعل مع المواطنين . وتكريس سياسة التواصل والتوجيه،  وقد حيّا الاخ حميد اوفقير على تفانيه في عمل الجماعي داخل الفريق بمجلس الجماعة الترابية لإنزكان .

كما تمن المفتش عمل مكتب الفرع الذي اشرف على نهاية ولايته حيث اشتغل بتفان وفق مساطر إشعاعية وتنظيمية قوت عمله من خلال تواصله الفعلي بكل القواعد الاستقلالية وبمختلف الشرائح الاجتماعية الشيء الذي اثمر نتائج إيجابية وملموسة وكل هذا يقول الاخ بصور تأتى بفعل التنسيق المحكم بمفتشية الحزب وكل الاطر بمؤسسات الحزب .

وفي جو نضالي متميز القى الاخ المبعوث جمال ديواني عرضا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا أشار من خلاله الى العديد من الإكراهات والتداعيات التي تشغل بال الرأي العام الوطني والمحلي والتعسفات الاجتماعية التي اصبح يواجهها المواطنون كل يوم بسبب سلبيات التدبير الممنهج الذي جعل القدرة الشرائية للمواطنين تتصدع يوما عن الاخر مما ساهم في تفشي العديد من الظواهر الاجتماعية بشكل مخيف .

وتطرق الى العوامل الاقتصادية على المستوى الجهوي والمحلي وما خلفته من ظواهر اجتماعية في صفوف مختلف الشرائح الاجتماعية وولدت العديد من الإكراهات التي نحن في غننا عنها حيث تعدد الاحتجاجات والوقفات والإضرابات والمسيرات لا لشيء الا لغياب حوار جدي ومثمر يَصْب في التخفيف من كل الاحتقانات التي يمكن امتصاصها بتقديم الحلول المنطقية والتدابير العلاجية لكل الملفات المطلبية مع نهج سياسة تقويمية سليمة للملف الاقتصادي والاجتماعي على مختلف المستويات هذا وقد تحدث عن الحالة الراهنية للمدينة والتي يمكن معالجتها وفق تدابير تنسيقية محكمة وفِي إطار تشاوري مبني على الشفافية والمرونة والعدالة الاجتماعية والشمولية بمفهومها العام كم ثمن المبعوث الأنشطة والمواقف الثابتة للفرع متمنيا التوفيق للمكتب الذي سينتخب والذي لا محالة يقول ديواني سيكون اكثر دينامية بفضل الإرادات الحسنة للحضور الوازن والمنتخبين الجدد والقدماء الحاضرين وهذا يدل على ربط الماضي بالحاضر .

وتجدر الإشارة ان المؤتمر كرم مجموعة من المناضلات والمناضلين والعديد من الوجوه التي قدمت خدمات جليلة لهذه المدينة ولساكنتها وبعد المناقشة العامة للعديد من القضايا التي تؤرق الساكنة والشباب عموما ، وفِي الختام تم انتخاب المكتب الجديد على النحو التالي:
الكاتب : حميد اوفقير - اسماعيل المسكاوي - الحسين بادو- احمد بوشن - ليلى العسري- احمد الحيدبلال - يوسف عامر - أيوب رقيب - هشام باصور -الحسين بولشفر - عبد اللطيف العسري- العياشي بوغدير       - عبد الخالق الفايق - ابراهيم أمغوغ- عبد الله هناد
الحبيب اغريس



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب