Menu

الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة تدين ترويج الأكاذيب


خبر انتقال المديرين الجهويين والإقليميين مجرد إشاعات



عبرت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة عن استنكارها لترويج الإشاعات والأكاذيب داخل القطاع، مبرزة أن مثل هذه الممارسات تحركها مصالح أنانية وهي مخالفة للأعراف والضوابط المعمول بها، وتعرض أصحابها لعقوبات قانونية، مؤكدة أن الحركة الانتقالية وجميع الأعمال المرتبطة بالموظف أثناء ممارسة مهامه تخضع للقانون في شفاف وواضح...

 

وأبرزت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أنه في إطار تتبعها المستمر لأوضاع الموظفين وموظفات قطاع الشباب والرياضة ودفاعها المتواصل عن مصالحهم، تأكدت أن الأخبار المتداولة بخصوص انتقالات المديرين الجهويين والإقليمين للوزارة لا اساس لها من الصحة، وأنها مجرد افتراءات وأكاذيب الهدف من ورائها إلهاء شغيلة القطاع عن قضاياها الحقيقية ...

 

وتوضح الجامعة أن المسؤولين بوزارة الشاباب والرياضة ينفون نفيا قاطعا هذه الأخبار، ويعتبرنها نوعا من أنواع البلبلة والتشويش التي اعتاد عليها أولائك الذين لا شغل لهم سوى الاصطياد في الماء العكر ، خصوصا بعد التوجهات الجديدة التي انخرط فيها السيد الوزير والهادفة إلى القطع مع التدبير المرتكز على الإشاعة  والأهواءوالمصالح الشخصية الضيقة …

 

وأضافت الجامعة أن مسؤولي الوزارة يشيدون بالخدمات التي يقدمها المديرون الجهويون والإقليميون، والأدوار الكبيرة التي اضطلعوا بها طيلة فترة الحجر الصحي، والوزارة لن تقوم بإي إجراء إلا في إطار احترام القانون.


              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب