Menu

الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد ووالي الجهة ورئيس مجلسها يشرفون على انطلاق أجرأه اتفاقية جديدة لدعم القطاع الصحي بالعيون




العيون : عبدالله جداد

تعززت المنظومة الصحية بجهة العيون الساقية الحمراء باتفاقية شراكة وتعاون أعطى انطلاقتها الفعلية والي جهة العيون الساقية الحمراء السيد عبدا لسلام بيكرات  إلى جانب رئيس جماعة العيون الأخ الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد ورئيس مجلس الجهة الأخ سيدي حمدي ولد الرشيد، وتأتي هذه الاتفاقية المبرمة بين جهة العيون الساقية الحمراء ومجلس جماعة العيون.، في اطار سعي المجالس المنتخبة الى دعم مكونات مستشفى مولاي الحسن بالمهدي .

وأكد الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد أن هذه الاتفاقية الجديدة المبرمة بين المجلسين والمديرية الجهوية لوزارة الصحة بالعيون ،تهدف إلى النهوض بقطاع الصحة بالعيون وإيجاد حلول ناجعة للخصاص الحاصل في ظل جائحة كورونا .،وهو ما يسمح بتعزيز الموارد البشرية للمستشفى عبرا لتعاقد مع سبعة أطباء ووضعهم رهن إشارة المديرية الجهوية للصحة بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالإضافة إلى عدد من الممرضين المؤهلين، وهو ما سيمكن من تجاوز الخصاص الحاصل في الأطباء والممرضين، حيث ستتحمل الأطراف الموقعة كل التزاماتها، وستعمل المديرية الجهوية للصحة وإدارة مستشفى مولاي الحسن بالمهدي إلى توفير قاعتين للاستراحة إحداهما خاصة بالأطباء فيما الثانية خاصة بالممرضين.

وتنص بنود الاتفاقية على المواكبة على تنظيف مرافق مستشفى مولاي الحسن بن المهدي وتغيير الأغطية بشكل يومي وسيخضع الأطباء المتعاقدين لمراقبة وتتبع مستمرين من طرف رئيس جماعة العيون ووالي جهة العيون الساقية الحمراء ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء.

وجدد كل من رئيس جماعة العيون و رئيس جهة العيون الساقية الحمراء نداءهما لكافة سكان المدينة بالتعاون مع الهيئة الطبية قصد تقديم الخدمات الجيدة التي تليق بساكنة المدينة خاصة في هذه الظروف الاستثنائية.

وثمنت فعاليات المجتمع المدني والحقوقي والإعلامي هذه المبادرة التي لقيت استحسانا كبيرا من طرف المواطنين لما يشكله القطاع الصحي من أولوية الأولويات لدى جلالة الملك محمد السادس نصره الله و المجالس المنتخبة بالعيون.



              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية