Menu

الفرع الجهوي لرابطة المحامين الاستقلاليين بجهة سوس ماسة ينظم ندوة حول المحاماة بين المهني والسياسي والحقوقي




 " المحاماة بين المهني والسياسي والحقوقي " كان محور الندوة المنظمة من طرف الفرع الجهوي لرابطة المحامين الاستقلاليين بجهة سوس ماسة يوم الجمعة 20 فبراير 2020 بمقر الغرفة الفلاحية الجهوية بأكادير.الندوة من تأطير النقيب ذ.حسن وهبي والنقيب ذ. عثمان نوراوي  وعرفت حضور الأخت زينب قيوح البرلمانية بالفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب و الاخ مفتش حزب الإستقلال باكادير اداوتنان مولاي محمد قاصد والاخ كبور بلكزدار مفتش الحزب بتارودانت الجنوبية والأخ الدكتور محمد شهيد المنسق الجهوي لرابطة الأطباء الاستقلاليين وعدد من الاساتذة المحامين والمحاميات بهيئة أكاديروفعاليات جمعوية وحزبية.

وقد اكدت الاخت زينب قيوح على اهمية مثل هذه اللقاءات التي تنظمها رابطة الهيئة للتحسيس والتعريف بمجموعة من المواضيع والمحاور القانونية والحقوقية واتنت على اختيار الموضوع لاهميته الكبيرة مؤكدة ان فعاليات واطر حزب الاستقلال تعمل جاهدة على القيام بادوار مهمة من اجل نشر ثقافة المعرفة وتناول كل واحد من المتدخلين محور من محاور الندوة والتي تصب كلها حول المحامي وعرقته بمكانته كمواطن كمهني كحقوقي وكسياسي...

وابرز المتدخلون ان ان المحامي يجمع الصفات كلها في صفة واحدة لانه لا يمكن فصل المحامي كمهني عن دوره كسياسي او حقوقي لان الهم والهدف والمنطلق هو الدفاع عن مصالح المواطنين وطرح همومهم ومحاولة البحث عن حلول ناجعة لمختلف القضايا التي يواجهها او المشاكل التي تعيق مساره اليومي وكان النقاش الدائر بعد العروض مفيدا ومثمرا وزاد من توضيح الامور .
الحبيب اغريس


 




              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب