Menu

الفريق الاستقلالي بمجلس النواب ينبه إلى خطورة التطاول على حق المصطافين بالشواطئ


السلطات المعنية مطالبة بالتصدي لظاهرة احتلال الشواطئ دون موجب قانون




على اثر الأحداث التي أضحت تشهدها الشواطئ مؤخرا جراء الاستغلال غير المشروع للملك الشاطئي وما ترتب عن ذلك من سلسلة اعتداءات أثارت استياء المواطنين، بادر الفريق الاستقلالي إلى تنبيه الحكومة إلى هذا المشكل الذي قد يخلف انفلاتات خطيرة، داعيا إلى ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية حق المصطافين في الشواطئ.

وفي هذا الإطار أفاد الأخ اسماعيل البقالي عضو الفريق الاستقلالي  أن ظاهرة احتلال الشواطئ في عدد من مدن المملكة من طرف أشخاص يستغلونها مقابل أسعار متفاوتة مرفوضة، حيث يجد المصطافون أنفسهم مطالبين بالأداء ما دامت هذه الشواطئ مجهزة بحاميات الشمس من طرف هؤلاء الأشخاص بدون أي سند قانوني، مما يؤدي أحيانا إلى حدوث توتر وشجار وسب وقذف في غياب أي مراقبة لحماية المصطافين من مثل هذه السلوكات والتصرفات.

وأوضح عضو الفريق الاستقلالي أن هذه الشواطئ تعتبر ملكا عموميا مفتوحا في وجه المصطافين بالمجان، وبالتالي لا يحق لأي انسان أن يصادر هذا الحق إلا بمقتضى سند قانوني تفرضه المصلحة العامة، بعيدا عن تحقيق المصالح الذاتية الضيقة لبعض لوبيات الشواطئ الذين يمارسون شتى أنواع التعسف في حق المصطافين من أجل تحقيق أرباح سريعة على حساب المواطنين.

وأبرز الأخ البقالي أن السلطات العمومية مطالبة، امام هذا الوضع، بحماية المصطافين من مثل هذه الممارسات العشوائيية وكذا حماية الأشخاص الذين يوجدون في وضعية قانونية لممارسة يعض الأنشطة الموسمية في إطار تعزيز دولة الحق والقانون وإعادة الاعتبار للشواطئ المغربية والولوج إليها كمرافق عمومية يجب أن تكون الاستفادة منها على أساس المساواة وتكافؤ الفرص.