Menu

الفريق الاستقلالي يجدد فتح النقاش حول إمكانية إلغاء الساعة الإضافية




الفريق الاستقلالي يجدد فتح النقاش حول إمكانية إلغاء الساعة الإضافية
جدد الفريق الاستقلالي فتح النقاش حول جدوى اعتماد ساعة إضافية إلى التوقيت الرسمي للمملكة المغربية، وذلك تفاعلا مع مواقف المواطنين الداعية إلى إلغاء هذا الإجراء، وكذا النقاش المفتوح داخل الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق توجه الأخ عمر حجيرة باسم  الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بسؤال شفوي آني،  إلى  رئيس مجلس النواب على أساس رفعه إلى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، حول إمكانية إلغاء إضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي التي يعتمدها المغرب.
وأوضح الأخ حجيرة أن مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي تتدارس بجدية إمكانية حذف إضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي لدول الاتحاد الأوروبي، بعد مطالبة عدة أصوات من داخل الاتحاد الأوروبي بإلغائها.

وتساءل الأخ عمر حجيرة، في غياب معطيات اقتصادية واجتماعية تبرر إضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي المغربي، ما إذا كانت الحكومة ستعمل على إلغاء إضافة هذه الساعة، لينتهي معه مسلسل الذي يطلقون عليه المغاربة " زيد ساعة نقص ساعة".