Menu

الفريق الاستقلالي يستقبل الحركة المطلبية للنساء السلاليات بالمغرب والجمعية الديموقراطية لنساء المغرب



موقع المرأة في تدبير الأراضي السلالية ضمن جدول أعمال اللقاء



استقبل الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، رفقة الأخ النائب الحسين أزوكاغ، بمقر الفريق بالمجلس، وفدا عن الحركة المطلبية للنساء السلاليات بالمغرب والجمعية الديموقراطية لنساء المغرب.

وخصص اللقاء للتداول حول موقع المرأة في تدبير الأراضي الشبابية على ضوء مشروع القانون 62.17 المتعلق بتنظيم الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير املاكها، خاصة في ظل المستجدات المهمة التي حملها الفصل التاسع عشر من دستور المملكة ،والمتعلق بإعمال المساواة بين الذكور والإناث، حيث تساءلت عضوات الجمعيتين على ان النص المعروض على اللجنة،لا يتضمن مقتضيات تقضي بالتمييز الإيجابي لفائدة السلاليات في تحمل مسؤلية النيابة ،مما يكرس واقع إقصائهن استنادا الى أعراف بات الاحتفاظ بها يتتناقض والدستور الحالي والاتفاقية الدولية لحظر التمييز ضد النساء التي صادق عليها المغرب(Sidaw)،وعلى بلادنا كما هو منصوص عليه في تصدير الدستور ،ملاءمة قوانينه ولوائحه الداخلية مع مقتضياتها فور المصادقة عليها ونشرها بالجريدة الرسمية.

وأكد الأخ نورالدين مضيان، خلال الاجتماع، أن حزب الاستقلال وفريقه النيابي يوليان اهتماما بالغا لمشروع القانون ومقتضياته باعتبار تاقيره المباشر على مئات الآلاف من المواطنات والمواطنين وخاصة النساء منهم، مؤكدا أن الفريق الاستقلالي حريص على ان هذا التشريع الجديد ينبغي ان يكون خطوة دقيقة لبناء الطبقة المتوسطة الفلاحية التي دعا لدعمها جلالة الملك، منوها ان مواقف الفريق ما فتئت تدافع عن فعلية المساواة بين المواطنات والمواطنين في كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وخاصة في خلق المساواة في الفرص ونبذ التمييز ضد المرأة بكل أشكاله باعتبارها نصف المجتمع وتساهم بنفس قوة أخيها الرجل في بناء الاقتصاد وتحقيق التنمية.


              




الاشتراك بالرسالة الاخبارية