Menu








اللجنة التنفيذية تنوه بمبادرة جلالة الملك الرامية إلى إقامة مستشفى ميداني طبي جراحي بقطاع غزة



التأكيد على أهمية ورش إعادة الاعتبار لتراث الحزب ولرواده الأوائل وتقوية عمل الحزب حاليا ومستقبلا



قدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها الأسبوعي يوم الاثنين 28 ماي 2018 بالمركز العام برئاسة الأخ الأمين العام للحزب نزار بركة، تداولت خلاله مشروع حفظ وتوثيق ذاكرة الحزب، والوضعية التنظيمية بالجهة الشرقية ، والعمل البرلماني للحزب.

في بداية الاجتماع نوهت اللجنة التنفيذية بمبادرة جلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية إلى إقامة مستشفى ميداني طبي جراحي بقطاع غزة بالأراضي الفلسطينية، حيث ستتولى القوات المسلحة الملكية توفير الرعاية اللازمة للجرحى والمدنيّين المصابين جراء الاعتداءات المتواصلة التي ترتكبها قوات الكيان الصهيوني على الفلسطينيين بقطاع غزة.

وتعتبر اللجنة التنفيذية أن هذه المبادرة جاءت لتؤكد الالتزام الدائم لجلالة الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وتجسيدا لروح التضامن الفعلي مع الشعب الفلسطيني إزاء ما يتعرض له من عدوان إسرائيلي ظالم.                                              
   

وناقشت بعد ذلك اللجنة التنفيذية مشروع حفظ ذاكرة وتراث الحزب وتوثيقه الذي قدمه الأخ شيبة ماء العينين، تنفيذا لمضامين البرنامج العام للحزب، حيث أكدت على أهمية هذا الورش في إعادة الاعتبار لتراث الحزب ولرواده الأوائل، وتسليط الضوء على مرحلة تأسيسية في تاريخ المغرب المعاصر، وتقوية عمل الحزب حاليا ومستقبلا من خلال تثمين ذاكرته وترصيد مرجعياته السياسية والفكرية والنضالية. وفي هذا الإطار يندرج مشروع إنجاز "متحف حزب الاستقلال" وفق المواصفات والتقنيات والتكنولوجيات المعتبرة في جمع ومعالجة وعرض الأرصدة الوثائقية.

 وعلى المستوى التنظيمي استمعت اللجنة التنفيذية إلى العرض الذي تقدم به الأخ عمر احجيرة حول الوضعية التنظيمية بالجهة الشرقية، وتقرر اتخاذ عدد من المبادرات والقرارات لوضع حد للاختلالات الداخلية ومعالجة الإكراهات الميدانية قصد تقوية الحزب ورص صفوفه وإطلاق دينامية تنظيمية جديدة بالجهة.
 

Lu 50 fois