Menu








اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تدين بشدة التهديد بالقتل والتصفية الجسدية الذي تعرض له الأخ عمر احجيرة

تعدد الترشيحات لتقلد مهمة رئاسة المجلس الوطني علامة صحة وحيوية داخل الجسم الاستقلالي



ترسيخ الممارسة الديمقراطية في تقلد المسؤوليات الحزبية والاحتكام إلى عملية الاقتراع في إطار التنافس الشريف
تعيين الأخ مصطفى الماوي مفتشا جديدا للحزب بمراكش ـ سيدي يوسف بنعلي وتجديد إعلان الترشيح لشغل مهمة مفتش الحزب بإقليم شتوكة أيت باها



وفي عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها الأسبوعي العادي يوم الثلاثاء17أبريل 2018 بالمركز العام للحزب تحت رئاسة الأخ الأمين العام الأستاذ نزار بركة، ناقشت فيه مستجدات المشهد السياسي ببلادنا، والوضع التنظيمي للحزب. وفي البداية أدانت اللجنة التنفيذية بشدة التهديد بالقتل والتصفية الجسدية الذي تعرض له مؤخرا الأخ عمر احجيرة، عبر شريط فيديو تم بثه على شبكة التواصل الاجتماعي، وتعلن تضامنها المطلق معه، كما تطالب السلطات بالتحريك الفوري للمتابعة القضائية في حق مرتكب هذا الفعل الشنيع، ومعرفة كل المعطيات المتعلقة به.

وتدارست اللجنة التنفيذية الترتيبات المتعلقة بعقد دورة المجلس الوطني ليوم السبت 21 أبريل 2018، حيث وافقت على مشروع النظام الداخلي للحزب التي ستعرضه على المجلس الوطني قصد مناقشته والمصادقة عليه.

وبخصوص رئاسة المجلس الوطني للحزب، عبر كل من الأخت: ياسمينة بادو،والاخوة :نورالدين مضيان، رحال المكاوي، كريم غلاب، و عبد الإله البوزيدي، عن نيتهم للترشح لشغل مهمة رئيس (ة )المجلس الوطني.

وتسجل اللجنة التنفيذية أن تعدد الترشيحات بصدد تقلد مهمة رئاسة المجلس الوطني، هو علامة صحة وحيوية داخل الجسم الاستقلالي، لتؤكد على ضرورة المضي في تكريس الممارسة الديمقراطية في تقلد المسؤوليات الحزبية، والاحتكام إلى عملية الاقتراع في إطار التنافس الشريف، والاختيار الحر للاستقلاليات والاستقلالين داخل المؤسسات التقريرية للحزب وعلى رأسها المجلس الوطني.

 وبناء على الفصل 44 من النظام الأساسي للحزب، وبعد استعراض خلاصات أشغال اللجنة المكلفة بانتقاء المرشحين ،قررت اللجنة التنفيذية تعيين الأخ مصطفى الماوي مفتشا للحزب  بمراكش  ـ سيدي يوسف بنعلي، فيما تقرر تجديد إعلان الترشيح لشغل مهمة مفتش الحزب بإقليم شتوكة أيت باها.

Lu 74 fois