Menu








اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تسجل خطورة حالة الركود الاقتصادي ببلادنا



تزايد مظاهر الاحتقان الاجتماعي جراء استهداف القدرة الشرائية للمواطنين وارتفاع معدلات البطالة
مطالبة الحكومة بالتحرك الفوري لمعالجة الاختلالات والمشاكل الهيكلية الكبرى
استنكار إصرار بعض الجهات على جر المجتمع المغربي المتماسك نحو مهاوي الاصطدام والتفرقة
إحالة ملف التجاوزات التنظيمية بالشبيبة الشغيلة على اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات
تعبئة كاملة لإنجاح محطة المؤتمر الثالث عشر للشبيبة الاستقلالية




عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها الأسبوعي العادي يوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 بالمركز العام تحت رئاسة الأخ الأمين العام الأستاذ نزار بركة، وذلك لمناقشة الوضعية العامة ببلادنا، وكذا العمل التنظيمي والبرلماني للحزب.

واستعرضت اللجنة التنفيذية في بداية أشغالها الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، حيث سجلت خطورة حالة الركود الاقتصادي التي أصبحت تعاني منه بلادنا، وتزايد مظاهر الاحتقان الاجتماعي جراء استهداف القدرة الشرائية للمواطنين، وارتفاع معدلات البطالة .

وتطالب الحكومة بالتحرك الفوري لمعالجة الاختلالات والمشاكل الهيكلية الكبرى، والخروج من حالة الانتظارية والجمود، وتحمل الحكومة كامل المسؤولية إزاء تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ببلادنا.

وتسجل اللجنة التنفيذية بكل أسف تقاعس الحكومة عن القيام بمهامها ونهجها لسياسة الآذان الصماء أمام مطالب فئات عريضة من الشعب المغربي، بما فيها المذكرة التي رفعها فريقا حزب الاستقلال بالبرلمان إلى رئيس الحكومة في شأن تعديل قانون المالية للخروج من البلاد من هذه الظرفية الدقيقة، في الوقت الذي لم تقدم فيه الحكومة أي بديل للتدابير المقترحة المذكرة أو تتخذ إجراءات ملموسة للاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية المشروعة لفائدة المواطنات والمواطنين لمواجهة موجة الغلاء المتزايد، ولاسيما الفئات الأكثر خصاصا، وكذا الفئات المتضررة من الظرفية الحالية بمن فيهم صغار الفلاحين.

ومن جهة أخرى استنكرت اللجنة التنفيذية إصرار بعض الجهات على جر المجتمع المغربي المتماسك في وحدته وتنوعه نحو مهاوي الاصطدام والتفرقة واصطناع التقاطبات الثقافية الزائفة التي تقض المواطنات والمواطنين في أمنهم الروحي وهويتهم الموحدة في إطار الثوابت الوطنية الجامعة.

وتدعو إلى التصدي لكل المشاريع الهدامة التي تستهدف هوية ومنظومة قيم وثوابت المغاربة والتحلي باليقظة المواطنة ومواجهة كل المحاولات التي تروم المساس بالتماسك الاجتماعي.

وعلى مستوى مؤتمرات المنظمات الموازية للحزب، قدم الأخ  النعمة ميارة عرضا حول الأجواء التي مر فيها المؤتمر العام العادي لجمعية الشبيبة الشغيلة المغربية الذي تكلل بالنجاح بعد أن استوفى كافة شروط التحضير والتنظيم، في تطابق مع القانون الأساسي للجمعية التي تعمل بموجب الفصل الأول منه في دائرة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب طبقا لبرنامجه ومقرراته وملتزمة بمبادئه وأهدافه، كما أنها تنضوي ضمن الجمعيات المنتمية للشبيبة الاستقلالية.

وعليه، فإن اللجنة التنفيذية بعد أن أخذت علما بما وقع من تجاوزات تنظيمية تمثلت في عقد مؤتمر استثنائي خارج مسار التحضير للمؤتمر العام للجمعية، قررت إحالة ملف هذه التجاوزات على اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات اللازمة طبقا لقوانين الحزب، وحرصا على وحدة التنظيم واحترام مؤسساته.

كما نوهت اللجنة التنفيذية بالأجواء الإيجابية التي ميزت الاجتماع الذي عقده الأخ الأمين العام للحزب الذي كان مرفوقا بالأخ المسؤول عن المنظمات الموازية وهيكلة الروابط المهنية مع أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية، حيث عبر الحاضرون على تعبئتهم الكاملة لإنجاح محطة المؤتمر الثالث عشر للشبيبة الاستقلالية في جو من التعاون والإخاء وتغليب مصلحة المنظمة على الاعتبارات الشخصية والحفاظ على وحدتها


Lu 158 fois